صرخة في بدارو...

  • محليات
صرخة في بدارو...

مجموعة من الحراك المدني اعتصمت أمام وزارة الشؤون الاجتماعية في بدارو.

أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" ان مجموعة من الحراك المدني اعتصمت أمام وزارة الشؤون الاجتماعية في بدارو، مطالبة بتأمين بديل للعائلات الفقيرة التي سيتوقف عملها خلال فترة الاقفال، خصوصا في هذه الازمة، حاملين شعار "لأن الجوع أخطر من كورونا".
وتحدث باسم المعتصمين سمير سكاف الذي اعتبر "ان المسؤولين حوّلوا لبنان الى مزرعة فاسدة، ويقومون بإذلال الناس وقتلهم بطرق مختلفة"، محمّلا اياهم "مسؤولية دماء الشهداء الذين سقطوا في انفجار المرفأ وافقار أهلهم". وقال:"في كل دول العالم يؤمنون المساعدات للشعب عند اقفال البلد، وفي لبنان حيث لا إكتراث، كيف سيعيش الفقير في هذا الوضع؟"
وسأل سكاف في كلمته: "اين مشاريع العائلات الأكثر فقرا، لمن تتركونهم؟ من سيؤمن الدواء للفقير والدواء مفقود؟ ما الفرق بين الموت من الجوع او من الكورونا؟ او من الامراض؟". وقال: "الجوع كافر، والموت من الجوع كالموت من الكورونا".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام