صرخة لتجار الشياح كرم الزيتون: أنقذوا القطاع التجاري

  • إقتصاد
صرخة لتجار الشياح كرم الزيتون: أنقذوا القطاع التجاري

سألت جمعية تجار الشياح كرم الزيتون عن أسباب إقفال المؤسسات التجارية، داعية إلى إنقاذ القطاع التجاري من كارثة ستقضي على ما تبقى من اقتصاد.

ناشدت جمعية تجار الشياح كرم الزيتون المعنيين إنقاذ القطاع التجاري وأصحاب العمل والعمال من "كارثة ستقضي على ما تبقى من اقتصاد"، وذلك في بيان جاء فيه:
"بأي حق تقفلون أبواب رزقنا، فنحن ملتزمون بالتدابير الوقائية وحريصون على السلامة العامة ومحاربة الوباء، على ماذا استندتم في قراركم؟ بكل تأكيد، نحن لم نتسبب بأي شكل من الأشكال بتفشي الوباء، خصوصا في هذه الأيام العجاف حيث لا يدخل الى محالنا الا قلة قليلة من الزبائن، نحن في طليعة من يطالب بمحاربة تفشي الوباء، لكن ضمن قرارات وإجراءات مدروسة ومجدية، نعم، محاربة فيروس كورونا مسؤولية الجميع من دون استثناء، الشعب بكل فئاته والسلطة والدولة، لا يجوز إطلاقا تحميل فئة واحدة وزر مكافحة الوباء، لأن ذلك أولا وأخيرا لن يجدي نفعا، قبل كل شيء، توجهوا فورا لإقفال الأماكن التي فيها اكتظاظ واقمعوا الفوضى، بالله عليكم، لا تعدموا المؤسسات والأسواق التجارية، بالله عليكم، ارفعوا الظلم عن مؤسساتنا، لم يعد باستطاعتنا الاستمرار، لا تحملونا أكثر مما نتحمل، البلد كله، ليس لديه القدرة على تحمل الإقفال، المصارف أقفلت على أموالنا، الانفجار أقفل البيوت والمحال وفجع عائلات، بالله عليكم، اتركونا نفتح محالنا، لنسترزق، وحاسبونا اذا أخلينا بالتدابير الوقائية، يكفي ظلما، أنقذوا القطاع التجاري وأصحاب العمل والعمال من كارثة ستقضي على ما تبقى من اقتصاد".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام