صفعة سياسية من سوريا لتركيا!

  • إقليميات
صفعة سياسية من سوريا لتركيا!

أعلن مجلس الشعب السوري، اليوم، بالاجماع أن عمليات القتل التي تعرّض لها الارمن بين العامين 1915 و1917 هي "ابادة جماعية"، فيما تزداد حدة التوتر بين دمشق وأنقرة إثر مواجهات في شمال غرب سوريا.

وقال المجلس في بيان إنه "يندد بجريمة الإبادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية بداية القرن العشرين ويقر بها".

وتعترف 30 دولة بالابادة الارمنية. وتفيد تقديرات أن بين 1,2 و1,5 مليون ارمني قتلوا خلال الحرب العالمية الاولى بأيدي قوات السلطنة العثمانية التي كانت متحالفة آنذاك مع المانيا والنمسا-المجر.

لكن تركيا ترفض استخدام كلمة "إبادة" وتتحدث عن مجازر متبادلة على خلفية حرب أهلية ومجاعة خلفت مئات آلاف الضحايا بين الاتراك والارمن.

في المقابل، نددت تركيا، الخميس، بـ"نفاق" دمشق بعد إقرار مجلس الشعب السوري بأن عمليات القتل التي تعرّض لها الأرمن في عهد الدولة العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى هي "إبادة جماعية".

وجاء في بيان لوزارة الخارجية التركية أن "هذه صورة من صور نفاق نظام ارتكب على مدى سنوات مجازر على أنواعها بحق شعبه (...) ودفع الملايين الى النزوح، وعرف باستخدامه الأسلحة الكيميائية".

المصدر: Kataeb.org