ضاهر يردّ على الإدّعاء بإدّعاء ويمنع مراسل الجديد من الدخول...وقبيسي يردّ: انت تخاف يا بدري!

  • محليات
ضاهر يردّ على الإدّعاء بإدّعاء ويمنع مراسل الجديد من الدخول...وقبيسي يردّ: انت تخاف يا بدري!

إدّعى المدير العام للجمارك بدري ضاهر على النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم لدى التفتيش القضائي  في جرم تسريب معلومات سريّة وتحقيقات وذلك ردا على إدعاء الأخير عليه في جرم هدر المال العام.

وقال ضاهر في مؤتمر صحافي: "مقتنع بأن الرأي العام هو افضل وسيلة للتقويم خصوصا في لبنان لأنه "بلد صغير وجميع الناس تعرف بعضها" وما يطالب به الناس أطالب به منذ 30 سنة والانفعال الذي عبّر عنه الناس مبرّر".

أضاف: "على الناس أن تستخدم قانون الحق بالحصول على المعلومات وأنا ملزم بتنفيذ هذا القانون وبأن أعطي المعلومات تجاوباً مع أي طلب يتم تقديمه ومن أي مواطن".

وتابع: "جريمة أن نسكت بعد ما يقال ولوقف المعمعة الحاصلة على وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول أحد المستوعبات الذي وصل الى لبنان".

وكشف عن وصول أحد المستوعبات باسم لارا انطون الى مرفأ بيروت يحتوي على أمتعة منزلية مستعملة وهي معفاة من الرسوم الجمركية وفق القانون موضحا اننا قمنا بتسليم مستوعب الأثاث لصاحبته بعدما تبيّن لنا في الجردة والمزاد العلني انه لا يزال موجوداً في المرفأ ولم يتم إخراجه بسبب خلاف بين صاحبته وشركة الشحن.

واكد ان "المزاد العلني ليس ترفاً عندي بل هو يخلّص لبنان من هدر المال العام وتسريع الإجراءات يكون بمكافحة الفساد".

وأعلن ان الفساد ينتج عادة عن الاجراءات التي يمرّ بها الشخص وقمنا بإلغاء العديد من المراحل والمحطات خصوصاً التي تميل الى الفساد من جهة الموظف أم المواطن.

وتابع: "أعطيت كلّ المستندات للنائب العام المالي وأنا أحترم القضاء والحقيقة ستظهر بتحقيق قضائي ونحن لا نريد سوى القضاء".

وقال ضاهر:"انا موجود للاجابة عن أي سؤال عن اي مستند للانتهاء "من خبرية واحد عم يزعبر" والفساد هو الذي يؤخر الاجراءات" كاشفا انه تعرّض لاغراءات كثيرة ولان ظروف البلد لا تحتمل الفضائح لم يرغب بنشر الأمر.

وأضاف:"هناك أمور مخالفة للقانون طُلبت مني من المفسدين ويتم التشهير بي وهناك ثلاث دعاوى ونحن نحن تحت القانون والانظمة ونتحمّل المسؤولية عندما نخالف" مشيرا الى انه أنا رفع عن نفسه الحصانة والسرية المصرفية عن الأموال المنقولة وغير المنقولة.

ضاهر الذي لم ينفكّ يحاضر بالحق في الوصول الى المعلومات، منع مراسلي "الجديد" حسان الرفاعي ورياض قبيسي من الدخول إلى مؤتمره الصحافي وبرّر الامر بالقول:"يريدون تحريف المعلومات واقامة مزاد وزهمي ولن نغيّر طبيعة عملنا ويريدون الشهرة على حسابي".

وقال:"لم نضع اسماء بعض الاشخاص لتغطية المؤتمر وكيف يمكن أن أدعو شخصاً ليغطي مؤتمري الصحافي ليقول بعد ذلك إن لديّ مزاداً وهمياً؟".

قبيسي ردّ على ضاهر وسأل:"ألم تقل إنك تريد اللجوء الى القضاء؟ ها نحن لجأنا الى القضاء وتمّ الإدعاء عليك، فلماذا ذهبت الى المنابر الاعلامية إذاً؟".

وقال:"هل من مزاد علني في العالم يبقى سريّا ولا يعلَن؟" مضيفا:"انت تخاف يا بدري وانا افهمك ".

اما مراسل "الجديد" حسان الرفاعي فقال من أمام المرفأ بعد منعه مع رياض قبيسي من الدخول لحضور المؤتمر الصحافي: "فوجئنا بأحد عناصر الجمارك يقول لنا إنّنا بحاجة إلى إذن للدخول فيما دخلت سائر وسائل الإعلام من دون إذن وعلمنا أنّ مدير عام الجمارك تقصّد منعنا".

 

المصدر: Kataeb.org