طبيب فرنسا المشاكس يناكف خبير البيت الأبيض.. تأخّرت ولكن!‏

  • صحة
طبيب فرنسا المشاكس يناكف خبير البيت الأبيض.. تأخّرت ولكن!‏

لا يكف الطبيب الفرنسي المثير للجدل عن المشاغبة، فالرجل المتحمس لعقار "هيدروكسي ‏كلوروكين" الذي ذاع صيته في الفترة الماضية، بدأ بمناكفة خبير الأوبئة الأميركي أنطوني ‏فاوتشي.‏

لا يكف الطبيب الفرنسي المثير للجدل عن المشاغبة، فالرجل المتحمس لعقار "هيدروكسي ‏كلوروكين" الذي ذاع صيته في الفترة الماضية، بدأ بمناكفة خبير الأوبئة الأميركي أنطوني ‏فاوتشي.‏

وفي تغريدة على حسابه على تويتر، الجمعة، شارك ديدييه راوولت الذي يرأس مصلحة الأمراض المعدية ‏في مستشفى مارسیلیا بفرنسا، والذي كان أول من تحدث عن فعالیة ھذا الدواء لعلاج مصابي ‏كورونا، مقالاً عن بدء المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة باختبار ‏هيدروكسي كلوروكين.‏

ومعلوم أن فاوتشي الذي يشارك ضمن خلية مكافحة الفيروس المستجد في البيت الأبيض، يرأس ‏هذا المعهد المرموق في البلاد.‏

‏"استعاد رشده"!‏ 

وعلق الطبيب الفرنسي على الخبر قائلاً:" أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداً".‏ 

كما أضاف "يبدو أن فاوتشي استعاد وعيه ورشده أخيراً"، في إشارة إلى تغيير موقفه من الدواء ‏بعد أن أعلن في مؤتمرات صحافية سابقة أن كلوروكين المعروف كعلاج للملاريا لم يثبت ‏فعاليته في علاج مرضى كورونا.‏ 

آثار جانبية 

في المقابل، جددت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، التأكيد على أن لا دواء معتمدا حالياً بشكل ‏رسمي لعلاج فيروس كورونا الذي أصاب 4.5 مليون إنسان حول العالم في أحدث إحصاء، ‏محذرة من إساءة استخدام بعض الأدوية لا سيما هيدروكسي كلوروكين الذي ذاع صيته في الفترة ‏الماضية. وقالت في تغريدة على حساب المكتب الإقليمي للشرق الأوسط: لا توجد حاليا أدوية ‏مرخصة لعلاج مرض كوفيد 19 أو الوقاية منه، مضيفة أنها تتولى تنسيق الجهود لتطوير وتقييم ‏الأدوية اللازمة لعلاج الفيروس المستجد.‏

كما ذكّرت أنه على الرغم من وضع العديد من الأدوية قيد التجارب في الوقت الحالي، إلا أنه لا ‏يوجد أي دليل على أن هيدروكسي كلوروكين أو أي دواء آخر من شأنه أن يعالج كورونا أو يقي ‏منه. ونبهت إلى أن إساءة استعمال الكلوروكين من شأنه أن يسبب آثارا جانبية وأمراضا خطيرة ‏قد تفضي حتى إلى الوفاة.‏ 

يأتي هذا وسط جدل عالمي لا يزال مستمراً حول جدوى بعض العلاجات، بالتزامن مع تأكيد ‏العديد من الخبراء أن اللقاح الجاري العمل عليه ضد كوفيد 19، من قبل مئات الجهات الرسمية ‏والخاصة حول العلم لن يبصر النور قبل سنة في أكثر السيناريوهات تفاؤلا، بحسب ما أكدت ‏أمس الخميس الوكالة الصحية للاتحاد الأوروبي.‏ 

المصدر: العربية