طربيه: الاصوات التي تستهدف المصارف تسعى الى تسميم المشهد المالي

  • إقتصاد
طربيه: الاصوات التي تستهدف المصارف تسعى الى  تسميم المشهد المالي

دعا رئيس جمعية المصارف اللبنانية جوزف طربيه الى وضع جدول أولويات يتقدمه بند إجراء الإصلاحات الجذرية والبنيوية في المجالات المالية والإدارية والإقتصادية معتبراً ان الاصوات التي تستهدف المصارف تسعى الى  تسميم المشهد المالي.

طربيه، وفي كلمة القاها في منتدى المال والأعمال الذي تنظمه كونفكس انترناشيونال تحت عنوان "لبنان في عين المؤتمرات الدولية" رأى ان " لبنان اليوم يجب ان يواجه الحقيقة بشجاعة، ويجري التحسينات الهامة المطلوبة في المجالات السياسية والاقتصادية والمالية، والالتزام بالانضباط المالي والتقشف مراعاةً للامكانات الحقيقية للدولة وبمنأى عن المكرمات الشعبوية".

وقال: "الاصلاحات المطلوبة تتخطى موضوع الموازنة ومعالجة ملف الكهرباء. انه اتى الوقت لمعالجة الخلل البنيوي في الميزان التجاري، الذي يشكل السبب الاول في عجز ميزان المدفوعات".

واذ اعتبر ان مصادر عجز الموازنة تتكاثر،  دعا الى خريطة طريق تليق بلبنان وموقعه ودوره وبمواطنيه الذين نشروا ثقافاتهم واسهاماتهم ونجاحاتهم وانجازاتهم عملا واغترابا في المنطقة والعالم.

الى ذلك، شدد طربيه على ان قطاع المصرفي اللبناني "سيظل ملتزماً مساندة الدولة بمؤسساتها وسلطاتها الدستورية، فهذا خيار استراتيجي لم نفرط باي من ركائزه حتى في أصعب الظروف".

واعاد التذكير بأن " القطاع المصرفي يدير مدخرات اللبنانيين في لبنان والخارج  ويجب عدم استنزافه بضرب مناخ الثقة به وبفرض ضرائب جائرة عليه صعبة الاحتمال، كما حصل العام الماضي، في فرض الازدواج الضريبي على فوائد ايداعات المصارف، وهو امر مستغرب وغير موجود في اي مكان في العالم".

واضاف: "ما نسمعه من بعض الاصوات التي تستهدف المصارف وتوظيفاتها في الدين العام كسبب لتفاقم عجز الموازنة بدلاً من معالجة الاسباب الحقيقية له،ينتج عنه ابقاء الوضع دون معالجة اسبابه وتسميم المشهد المالي ما يؤدي الى خفض التصنيف الائتماني واقفال الاسواق المالية العالمية والمحلية امام الدولة".

 

المصدر: Kataeb.org