ظريف: توجيه أي ضربة لإيران سيفجر حرباً شاملة

  • إقليميات
ظريف: توجيه أي ضربة لإيران سيفجر حرباً شاملة

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن توجيه أي ضربة لبلاده، سيفجر «حرباً شاملة».
وصرح لشبكة «سي إن إن»، أمس: «أقول بكل جدية إننا لا نريد حرباً، لا نريد الدخول في مواجهة عسكرية... لكننا لن نتوانى عن الدفاع عن أرضنا».
وعندما سئل عن عواقب توجيه ضربة عسكرية أميركية أو سعودية لإيران، قال «حرب شاملة».
وكتب ظريف على «تويتر»، ان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يحاول إعاقة إصدار تأشيرات سفر للوفد الإيراني لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل.
وأضاف في تغريدة: «درس من التاريخ، ربما، لنظيري المبتدئ: نيلسون مانديلا كان على قائمة مراقبة الإرهابيين الأميركية حتى عام 2008، بعد 15 عاماً من حصوله على جائزة نوبل للسلام».
من ناحيته، أعلن الناطق باسم الخارجية، عباس موسوي، أن الوفد الإيراني قد يعقد اجتماعاً مع الدول المشاركة في خطة العمل الشاملة على هامش الجلسة العامة للأمم المتحدة، إذا سافر إلى نيويورك.
وحول العلاقات مع السعودية والتطورات الأخيرة في المنطقة، أكد موسوي: «السعودية بلد مهم ولا نسعى لتجريده من دوره، كما لا ينبغي تجريد إيران من دورها البناء في المعادلات».
وأكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، أن إيران «قوية إلى درجة» يتمّ اتهامها «زوراً» بأنها المسؤولة عن أي حادث، وفق ما نقلت «وكالة فارس للأنباء».
وصرّح سلامي خلال زيارة لبجنورد في محافظة خراسان: «بما أن لدينا ثقة بأن جنودنا (...) يترقبون العدو على الحدود، لا نشعر بأي قلق من الأعداء، أكانوا كباراً أم صغاراً».

المصدر: Reuters