عائلة فشيخ في صدمة كبيرة... وآخر ما كتبه: لا تنسونا!

  • مجتمع
عائلة فشيخ في صدمة كبيرة... وآخر ما كتبه: لا تنسونا!

قبل أيام معدودة على "حادثة غينيا" الأليمة، كتب الشاب حسين فشيخ على صفحته على "فيسبوك": "في يوم عرفة فليسامح كل منا الآخر وليبدأ كل منا بفتح صفحة جديدة مع الآخرين، والله انها افضل الأوقات للمسامحة ولاعادة النظر بكل تفاصيل الحياة". وأضاف: "لا تنسونا من صالح دعائكم". 

وفي منشور آخر كتب: "أخبرني بربك ماذا تشعر لتنام على صخرةِ في أمان لا يُزعجك ضجيجُ هذا العالم".

هذا وتبلغت عائلة الشاب حسين فشيخ، في بلدة بطرماز ـ الضنية، رسمياً، وفاة إبنها بعد التأكد من الجثة التي عثر عليها اليوم في نهر كوناكري في غينيا، حيث غرق فشيخ أول من أمس خلال إنقاذه شخصين.

وأصيبت عائلته بصدمة كبيرة، وهي كانت تتمسك حتى اللحظات الأخيرة بخيط أمل بسيط بأن يتم العثور عليه حيا، كما عم الحزن البلدة التي توافد أهلها والجوار إلى منزل عائلة فشيخ من أجل تقديم التعازي، كما بدأ أقرباؤه وأصدقاؤه بنعيه على وسائل التواصل الإجتماعي.

وكان والد حسين، محمد فشيخ، عاد فجراً من أوستراليا حيث يعمل هناك.

المصدر: Agencies