عاد الى بيروت ليحتفل مع عائلته بعيد الميلاد فكان كورونا بانتظاره... وراح شادي!

  • مجتمع

نعت الصحافية ريما صيرفي المواطن اللبناني شادي خيرالله (49 سنة)، بعد أن توفي جراء اصابته بفيروس كورونا.

نعت الصحافية ريما صيرفي المواطن اللبناني شادي خيرالله (49 سنة)، بعد أن توفي جراء اصابته بفيروس كورونا.
وفي التفاصيل التي أوردتها صيرفي عبر حسابها الخاص على موقع "فيسبوك"، فإنّ "خيرالله عاد من فرنسا للاحتفال بعيد الميلاد مع زوجته وأولاده في بيروت؛ الا انّه أصيب بكورونا، فمكث شهراً كاملاً في قسم العناية الفائقة حيث شهدت حالته الصحية تحسناً بطيئاً وإنما مطمئن".

أضافت: "ما حدث لاحقاً كان صدمة موجعة للجميع. فبعد أن ارتفع الاوكسيجين إلى درجة 95 وكاد أمل الشفاء يخيّم، فاجأ شادي الفريق الطبي بهبوط مفاجئ في الاوكسيجين بلغ 80 درجة ثم 70".

تابعت:

"وراح شادي.

وينك رايح يا شادي،

بيّك عم ينده لك،

وإمك ما عم تسمعها..

عم تبعد تبعد بالوادي..

اوعى تضيع يا شادي..

جدك وستّك بالسما ناطرينك،

وكل محبّينك مشتاقينلك..

المسيح قام ،حقاً قام".

المصدر: Agencies