عبد الله: الذين يحكمون البلاد لا تليق بهم السلطة

  • محليات
عبد الله: الذين يحكمون البلاد لا تليق بهم السلطة

قال عضو «اللقاء الديمقراطي» النائب بلال عبد الله لـ«الجمهورية»: «ما زلنا نراهن على أنّ رئيس الجمهورية سيبقى الحكم وحامي الدستور والحريات والعدالة والاستقلالية والقضاء»، ولفتَ الى أنّ «هناك من هم في محيط الرئيس عون، ويريدون استغلال هذا الموقع لغايات سياسية أصبحت واضحة للعيان».
وأضاف: «بعد خطاب الوزير باسيل النّاري في الكحالة، كان هَمّ الحزب الإشتراكي أن يخفف الاحتقان، فعمدَ الوزير أكرم شهيّب وقيادة الحزب الى التواصل مباشرة مع الوزير بوصعب، والذي نتمنى أن يكشف حقيقة ما حدث، وذلك لتجنّب أي إشكال أو احتكاك مباشر».
واستغرب عبد الله «إصرار البعض على «إقناع الرئيس عون بأنّ المكمن كان لوزير الخارجية». معتبراً أنّ «هذا الكلام كبير وعار عن الصحة، والهدف منه الاستهداف السياسي المباشر لوليد جنبلاط والحزب الاشتراكي ودوره الوطني، كما أنّه استهداف واضح للحكومة».
وكرر التأكيد أنّ الحزب «يَحتَكم للأجهزة الأمنية والقضاء شرط وقف التدخلات في عملها».
ووصف عبد الله ما يحصل بأنه «سوء استخدام للسلطة، فما يحصل اليوم يؤكد أنّ الذين يحكمون البلاد لا تليق بهم السلطة، فهم لا يعرفون كيف تُدار البلاد ولا المناصفة ولا النهوض بالاقتصاد»... معتبراً «أنّ التركيبة السلطوية تستقوي برئيس الجمهورية وبموقعه على بلادها وناسِها».

ورأى أنّه «كان المطلوب من «حكومة العهد الأولى»، وتحديداً بعد إقرار الموازنة، أن تبدأ بالانجازات بدلاً من شلّ البلاد بهذه الطريقة، وكأنهم لا يريدون أن ينجح عهدهم».

المصدر: الجمهورية