عراجي: المرحلة خطيرة وقاتلة والعودة للإقفال واردة في هذه الحالة!

  • محليات
عراجي: المرحلة خطيرة وقاتلة والعودة للإقفال واردة في هذه الحالة!

إعتبر رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي أن عدّاد إصابات كورونا إرتفع من جديد بسبب التفلّت الحاصل في لبنان، فالمواطن تخلّى عن الكمامة ولا تباعد إجتماعيًا، كما عادت الأحزان والأفراح، وبسبب الطقس أصبحت الإجتماعات في البيوت والأماكن المغلقة حيث ينتشر الفيروس بسرعة كبيرة جداً.

 

وعن امكانية التوجه الى الاقفال من جديد، قال عراجي في حديث لـ"ليبانون ديبايت": "في الوقت الحالي كلا، والحديث عن إقفال جديد للبلد لا زال بعيداً حتى الساعة، ولكن الأمر وارد في حال إرتفعت الإصابات الشهر المقبل، وإرتفعت الحالات التي تتطلّب دخول المستشفى".

 

عراجي وفي حديث عبر "الأنباء" الإلكترونية توقف عند الزيادة الكبيرة بإصابات كورونا، وعند دخول المصابين إلى غرف العناية الفائقة، كاشفاً أنّه من أصل 400 مصاب في المستشفيات تم إدخال 200 مريض إلى غرف العناية.

 

وعن السبب المباشر الذي ساهم في هذا الارتفاع الكبير إلى جانب وصول متحوّرات جديدة من الوباء، اعتبر عراجي أنّ السبب الأساسي هو عدم الالتزام بالمعايير الصحية، لا سيّما ارتداء الكمامة، والحفاظ على النظافة، بالإضافة إلى التجمّعات في المناسبات، الأمر الذي أدّى إلى ارتفاع أعداد المصابين.

 

إلّا أنّ الأمر بات مقلقاً على أكثر من صعيد، خاصةً وأنّ القطاع الصحّي أصبح على شفير الانهيار، كما يحذّر عراجي، وذلك بسبب النقص الكبير بأعداد الأطباء والممرّضين، وعدم جهوزية المستشفيات لاستقبال المرضى، وارتفاع الكلفة الاستشفائية.

 

وأمام هذا الواقع، تمنّى عراجي على وزارة الصحة إعادة النظر في سياستها الاستشفائية بعد وصول معدّل الإصابات اليومي إلى 1000، فيما النسبة الإيجابية تبلغ 8.5 في المئة.

 

وفيما شدّد عراجي على رفضه رفع الدعم عن الأمراض المستعصية، فقد طالب مصرف لبنان بتخصيص مبلغ 50 مليون دولار  لدعم الأدوية لهذه الأمراض، بدلاً من 35 مليون دولار.

المصدر: Kataeb.org