عماد نعوشي: أنا مع ثورة 17 تشرين بمعانيها الوطنية وشعاراتها التي توحد بين جميع مكونات الشعب

  • رياضة

قال بطل الكيك بوكسينغ اللبناني عماد نعوشي إنه ‘‘مع الثورة التي بدأت في 17 تشرين بمعانيها الوطنية وشعاراتها التي توحد بين جميع مكونات الشعب اللبناني والتي تحمل عنوان العدالة والشفافية والكفاءة وتحارب الفساد أين ما كان بعيدة عن التسييس والزبانية والطائفية والمخابراتية’’.

بعد عودته من سلسلة بطولات عالمية تحدث البطل اللبناني عماد نعوشي في الكيك بوكسينغ لموقع kataeb.org وقال: "نحن كأبطال نسافر للخارج ونخوض مباريات قوية وصعبة وكلنا أمل في رفع اسم بلدنا عاليا من خلال رفع العلم فوق كل الأعلام فعندما أرفع علم لبنان أشعر بانتمائي وحبي لبلدي ووطني ولكننا نحن كأبطال عندما نعود الى ارض الوطن نشعر بالإهمال الشديد وعدم الإهتمام المادي والمعنوي من قبل الدولة والوزارات المعنية ولذلك نعيش حالة من الحزن الشديد خاصة ونحن نخوض مباريات ضد أكبر وأقوى الدول في العالم مثل أميركا والصين وبريطانيا وغيرهم التي تعطي الدعم والمعنويات المادية لأبطالها".
وعن رسالته للدولة قال: "رسالتي لوزارة الشباب والرياضة أن تخرج من المنطق السياسي والطائفي والمناطقي ومن المفهوم الربحي وأن تنشئ إدارات تابعة للوزارة تهتم بألعاب القوى القتالية حتى تدعم الأندية وخصوصا الشباب الذي فنى عمره وقوته الجسدية في سبيل تقدم ورفع علم بلاده".
وأضاف: "أتوجه للشباب الذي عنده الطموح الرياضي أن يثابر ويصبر فلا مجال لليأس وأن يتخطى العقبات والصعوبات مهما كانت لأن الرياضة ثقافة وتربية وجمال واعتناء بالفكر والجسد لكي نستمر في نشر الأخلاق والثقافة الرياضية حتى نخرج من الواقع الذي نعيشه في هذه الأيام".
وعن رأيه في الواقع اللبناني قال: "طبعا أنا مع الثورة التي بدأت في 17 تشرين بمعانيها الوطنية وشعاراتها التي توحد بين جميع مكونات الشعب اللبناني والتي تحمل عنوان العدالة والشفافية والكفاءة وتحارب الفساد أين ما كان بعيدة عن التسييس والزبانية والطائفية والمخابراتية. وطبعا من أهم المطالب التي تغير الواقع وتضع تطلعات الثورة حيز التنفيذ هي الإنتخابات النيابية المبكرة وأنا مع كل من يطالب بهذا الطلب حتى ولو على القانون الأخير الظالم".

المصدر: Kataeb.org