عون والتيار يحتاجان لمن ينزلهما عن الشجرة...والنواب الوسطيون في التكتل يتحرّكون!

  • محليات
عون والتيار يحتاجان لمن ينزلهما عن الشجرة...والنواب الوسطيون في التكتل يتحرّكون!

المواقف على حالها محليا، التحرك الاميركي غير واضح والمبادرة الفرنسية لم تستعد زخمها.

لا شيء يوحي بقرب ولادة الحكومة، فالمواقف على حالها محليا، التحرك الاميركي غير واضح والمبادرة الفرنسية لم تستعد زخمها كما كان متوقعا حين اعلن الرئيس ايمانويل ماكرون عن زيارة ثالثة له الى لبنان...

وفي هذا الاطار، كشف مصدر واسع الاطلاع، عن ان بعض النواب "الوسطيين" في تكتل لبنان القوي، يسعون الى التحرك نحو نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي للمبادرة باتجاه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والتيار الوطني الحر والرئيس المكلف سعد الحريري بعدما صعّد الطرف الاول كثيرا في موضوع المطالبة بالثلث المعطل، ويمكن القول انهما "بحاجة لمن ينزلهما عن الشجرة" لا سيما بعدما لم يجد هذا الطرح اي تأييد عند الحلفاء.

واعتبر المصدر ان الحل يمكن ان يكون على غرار ما حصل مع الاطراف الاخرى، بمعنى ان يقدّم الرئيس عون عدة خيارات في لائحة من الاسماء، حيث يختار الحريري من يوافق عليهم الطرفين، اما بالنسبة الى حقيبتي العدل والداخلية فيجب ان يتم اختيار شخصية غير صدامية.

وفي سياق متصل، رأى مرجع قريب من 8 آذار، انه في الوقت الحاضر لا شيء يدل على حلحلة، قائلا الخلاف لا يزال كبيرا، وكل الحركة والمساعي التي حصلت على المستوى الداخلي (من حزب الله الى بكركي الى عين التينة) باءت بالفشل، ومعلوم ان لبنان ليس من اولويات الخارج.

وخلص المصدر الى التأكيد ان تأليف الحكومة يساهم في تأمين الاستقرار الداخلي.

 

المصدر: وكالة أخبار اليوم