غوايدو يدعو إلى أضخم تظاهرة في تاريخ فنزويلا

  • دوليّات
غوايدو يدعو إلى أضخم تظاهرة في تاريخ فنزويلا

دعا زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو أنصاره إلى المشاركة مطلع الشهر المقبل في "أضخم تظاهرة في تاريخ" بلاده، لتكثيف الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو للتنحّي.


غوايدو الذي نصّب نفسه رئيساً موقتاً واعترفت بشرعيته نحو 50 دولة، قال أمام مئات من أنصاره في كراكاس: "ندعو شعب فنزويلا بأكمله إلى المشاركة في 1 أيار (مايو) في أضخم تظاهرة في تاريخ البلاد، للمطالبة بوقف اغتصاب السلطة. يجب أن يسمعوا الناس وهم يقولون: كفى. المغتصب لا يريد التخلّي عن السلطة. وحده ضغط المواطنين ووحدها قوة الشارع سيتيحان لنا السير قدماً".

وبعدما هتف أنصاره "ميرافلوريس! ميرافلوريس!"، في إشارة إلى قصر الرئاسة، ذكر غوايدو أن "نقطة وصول هذه التظاهرة ستكون المكان الذي سنطالب منه بوقف اغتصاب السلطة، بحيث يمكن وضع حدّ لهذه المأساة"، علماً ان الحكومة اليسارية كانت تنظّم في 1 أيار سنوياً مسيرات كبرى لمناسبة عيد العمال.

وكرّر غوايدو دعوته الجيش إلى التخلّي عن مادورو، مندداً بمجموعات مسلحة موالية له، قائلاً: "ندرك أنها ستكون أداة للحكومة. عناصر القوات شبه العسكرية المسلحين هم كلّ ما تبقى من النظام".

وأعربت واشنطن عن ارتياحها لخطوة غوايدو، اذ كتب مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون على "تويتر": "بفضل الأسلوب الجريء للرئيس بالوكالة خوان غوايدو، يرى المجتمع الدولي والشعب الفنزويلي الآن طريقاً ممكناً إلى الأمل والازدهار، للنصر على الفساد والديكتاتورية المفلسة لمادورو".

المصدر: وكالات