فرنجية زار عين التينة وبيت الوسط: ليس لدى الحكم الغطاء السنّي والحريري لا يحتاج الى تعويم

  • محليات

جال رئيس تيار المردة سليمان فرنجية على الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري.

جال رئيس تيار المردة سليمان فرنجية على الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري.

فرنجية لفت الى أن رئيس مجلس النواب نبيه بري أبلغه بالدعوة الى اللقاء الوطني الذي سيعقد في القصر الجمهوري، وقال: "ندرس الموضوع والمصلحة الوطنية تقتضي أن نكون متفاهمين وأن يكون هناك تضامن وطني للخروج من هذه المرحلة الصعبة".

أضاف فرنجية: الرئيس بري "بيمون على أكتر من حوار" ولكن ليس هو من يدعو إلى بعبدا بل هو من ابلغنا به.

فرنجية انتقل من عين التينة إلى بيت الوسط، حيث التقى الرئيس سعد الحريري الذي استبقاه الى مائدة غداء.

الحريري وردًا على سؤال عما اذا كان فرنجية سيقنعه بحضور حوار بعبدا قال: "يمكن يقتنع معي".

ومن بيت الوسط أكد فرنجية أنناندرس موضوع الحوار قبل أن نقرر، ولكن الاهم الوفاق الوطني مشددًا على أننا لا نريد حوارا شكليا فارغا.

وقال: "لدينا والحريري نظرة مشتركة حول الوضع الاقتصادي الذي يحتاج الى مقاربة، مشيرا الى أننا مقتنعون ان الوفاق الوطني ضروري لمواجهة المرحلة الصعبة التي نمر بها".

وعن مشاركته في حوار بعبدا قال: "لا أحد يشاركني في القرار وما زلت أفكّر".

وردًا على سؤال قال: "الحكم ليس لديه الغطاء السني مع احترامي لدياب مؤكدًا أن الحريري لا يحتاج الى تعويم، وأضاف: "علاقتي بالحريري مستقرة قبل واثناء وبعد توليه الحكومة".

وشدد فرنجية على ان المشاركة السنية اساسية في الحوار الوطني مكررًا أن هناك وقتًا لنقرر اذا كنا سنشارك ام لا.

 

المصدر: Kataeb.org