فضل الله: مخطئ من يتوقع ان حزب الله قادر على وضع الفاسدين في السجون

  • محليات
فضل الله: مخطئ من يتوقع ان حزب الله قادر على وضع الفاسدين في السجون

اشار عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله الى ان ليس لدينا معلومات بان الاسرائيلي سيقدم على ضرب لبنان، لافتا الى ان دور المقاومة حماية لبنان والدفاع عنه.

واعتبر فضل الله في حديث لـ "الجديد" ان ايران لا تريد حربا وهي تدافع عن سيادتها.

اضاف: ايران في موقع المعتدى عليه، والرئيس الاميركي دونالد ترامب هو من خرج من الاتفاق النووي، وايران تدافع بكل ما تستطيع عن مصالحها، مشيرا الى ان هناك محاولات من قبل الاوروبيين للعودة الى هذا الاتفاق، لافتا الى ان الايراني يضغط لتحسين شروطه.

وعن ترسيم الحدود قال: منذ اليوم الاول بعد التحرير قلنا ان الدولة اللبنانية هي المسؤولة عن هذا الملف، ونحن نواكب ما تقوم به، مضيفا: "هذا الملف بعهدة الرئيس برّي ولديه الحرص الكبير على الدفاع عن حقوقنا، معتبرا ان الموقف اللبناني لغاية اليوم جيد".

وعن محاربة الفساد قال: هناك دويلات داخل الدولة  ولو كان هناك من دولة لكنا اخذنا الفاسد الى السجن، وما نريده هو قضاء عادل.

اضاف: نحن حاضرون للتعاون مع كل من هو مخلص في معركتنا ضد الفساد وضمنا القوات اللبنانية، وفي هذه المعركة نحيّد خلافاتنا السياسية.

وتابع: الكل مكتوٍ بنار الفساد في لبنان، موضحا: من يتوقع ان حزب الله لديه القدرة لوضع الناس في السجون فهو مخطىء، لافتا الى ان هدف حزب الله هو الوصول الى الحد الممكن في هذا الملف،  مشيرا الى ان "هناك خطوات انجزنا فيها على سبيل المثال، ملف حسابات الدولة الذي احيل الى ديوان المحاسبة.

 وعن قطع الحساب قال:  هو كيف تجبي الحكومة الاموال، لافتا الى ان مجلس النواب في جلسة مناقشة الموازنة اقر قانونا يلزم الحكومة بتقديم قطوعات الحسابات من الاعوام 93 الى 2017، مشددا على ان احدا لا يستطيع التهرب منه، ولدينا الجرأة الكاملة للسير به.

ودعا فضل الله قضاة لبنان الى الانتفاضة، مشيرا الى ان هناك قضاة لديهم الكفاءة، مؤكدا ان صوت حزب الله سيكون مرتفعا في مجلس النواب، في هذا الملف.

وردا على سؤال قال: "نحن صوت في مجلس الوزراء، ونحن في الموضوع الداخلي طرف، ولا نحكم البلد، ومن يقول هذا الكلام يخدم الاميركي الذي يفرض علينا العقوبات".

وتابع: "ايها اللبنانيون لا تقيسوا معركتنا في الداخل على معركتنا مع اسرائيل، مشددا على اننا بحثنا عن طرق اخرى لمحاربة الفساد فلم نجد سوى طريق القضاء".

وحول المادة 80 في الموازنة قال: لسنا مع إدارة الظهر للموضوع ونحن نستمع لحلفاءنا ولكن جرى حفظ حق الناجحين، مشيرا الى ان هذه المادة تحفظ حق الناجحين وهؤلاء حفظ حقهم لكنهم لم يعينوا بعد ومشكلة الوزير باسيل معها أنه لا توازن طائفي بين الناجحين وهم أصحاب حق.

اضاف: "معطياتي وتقديراتي تقول ان الرئيس عون لن يرد الموازنة وستنشر ولن يلجأ لهذا الخيار"، لافتا الى ان الغاء الموازنات الملحقة في الموازنة الجديدة هو انجاز اصلاحي كبير على اللبنانيين أن يعرفوه.

المصدر: Kataeb.org