فضيحة من العيار الثقيل...7 أطنان من السمك النافق بيعت في الأسواق ووزارة الصحة تنبّه!

  • محليات
فضيحة من العيار الثقيل...7 أطنان من السمك النافق بيعت في الأسواق ووزارة الصحة تنبّه!

نبهت وزارة الصحة العامة في بيان، المواطنين من "خطورة استهلاك أسماك غير معروفة المصدر".

أعلن مدير عام المصلحة الوطنية ل​نهر الليطاني​ ​سامي علوية​، العثور على 80 الى 90 طنا من الاسماك النافقة حتى الآن، و"بحسب ما نحن أكيدون منه فإنه تمّ تحويل أكثر من 7 طن من الأسماك النافقة الى السوق وبيعها للمواطنين بالأيام الماضية من قبل مجهولين على أساس أن السمك تمّ اصطياده فيما هو سمك نافق غير صالح للإستهلاك البشري وهو خطر على ​الصحة​".

في هذا الاطار، نبهت وزارة الصحة العامة في بيان، المواطنين من "خطورة استهلاك أسماك غير معروفة المصدر، وذلك على أثر نفوق عدد كبير من أسماك "الكارب" في بحيرة القرعون، وبعدما تبين أن البعض يعمد إلى البيع من هذه الأسماك النافقة، مخالفا القوانين وشروط التزام السلامة العامة".

وأكدت "متابعة أزمة نفوق سمك "الكارب" وتداعياتها الصحية"، طالبة من المواطنين "عدم التردد في الإبلاغ عن أي عوارض مرضية يشعرون بها بعد استهلاكهم السمك، من أجل متابعة الموضوع من قبل متخصصين، والتأكد إذا ما كان ذلك مرتبطا بظاهرة نفوق السمك في القرعون أم لا".

ودعت الوزارة البلديات ومصلحة حماية المستهلك إلى "العمل على حماية السوق اللبناني من الذين يستغلون الحادث لتحقيق الربح غير المشروع على حساب صحة المواطنين".

وطلب المدير العام لوزارة الإقتصاد والتجارة محمد أبو حيدر، بعد الأخبار التي وردت حول كميات من الأسماك النافقة في بحيرة القرعون يتم بيعها للمواطنين في الأسواق المحلية، من مصلحة حماية المستهلك في الوزارة "التقصي حول هذه القضية وإعلامه بالنتائج تمهيدا لإتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المتورطين وإحالة ما يتوافر من معطيات إلى القضاء المختص ليبنى على الشيء مقتضاه، لا سيما ان الأمن الغذائي للمواطن هو خط أحمر، ولا يمكن التهاون مع المجرمين بحق لقمة عيش المواطن، كائنا من كانوا".

المصدر: Kataeb.org