فنون

مغنية البوب ليا مخول بالإسبانية: Ay Amor

أطلقت مُغنّية البوب ليا مخّول أغنيتها المُنفردة "Ay Amor" التي تخطّت من خلالها مرّة جديدة حاجز اللغة. فبعد أن غنّت بالعربيّة والإنكليزيّة والفرنسيّة، فاجئت ليا جمهورها بهذه الأغنية اللاتينيّة التي تُذكرّهم بالنجمة العالميّة شاكيرا. فـ"Ay Amor" أغنيّة حماسيّة يبرز من خلالها شغف ليا بالموسيقى وموهبتها في الرقص. وقد تعاونت ليا في هذا العمل مع فنّانين من مُختلف أنحاء العالم منهم Rubi Castillo من تكساس الذي لحّن الأغنية وكتب أيضاً كلماتها إلى جانب أمين نجّار وRyan Morales الذي قام بعمليّة التوزيع.

  • فن

ديانا حداد تغني للسعودية: سيوف العز

أعادت الفنانة ديانا حداد، غناء الأغنية الوطنية السعودية التي سُجّلت منذ أربعة عقود بعنوان “سيوف العز” كلمات الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن والحان الفنان محمد عبده، الذي كان قد لحنها عام 1975. وأعربت ديانا حداد عن فخرها وإعتزازها بالمملكة وشعبها وقيادتها التي صنعت مجداً مختلفاً للسعودية، وأكدت حبها لهذا العالم العربي الأصيل الذي يرفع الرأس به في جميع أنحاء العالم. هذا وتعمل ديانا بالتعاون مع شركة روتانا على طرح اغنية منفردة في وقت قريب.

سبب صادم وراء وفاة مايكل جاكسون

كشفت صحيفة بريطانية النقاب عن سبب صادم وراء وفاة نجم البوب الأميركي، مايكل جاكسون. وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن رجال الشرطة الذين حققوا في وفاة جاكسون، اكتشفوا أن جسمه كان يحتوي على جرعات كبيرة من عقار يكفي لقتل حيوان وحيد القرن. وأفادت الصحيفة البريطانية بأن هذه الدعاوى جاءت من ضباط الشرطة الذين تم استدعاؤهم لقصر مايكل في لوس أنجلوس، حيث توفي هناك، بهدف صنع فيلم وثائقي عن وفاته، وكشفوا أنهم ُصدموا من الجرعات الكبيرة من العقار الموجودة بجسمه، وهو "بروبوفول"، عقار مسكن للآلام قوي للغاية. ونقلت الصحيفة على لسان، ستيف شيفر، أستاذ التخدير في جامعة ستانفورد، أن الدكتور كونراد موراي، الطبيب الخاص بنجم البوب أعطاه جرعات مميتة من الدواء، وبأنه كان يضيف عقار "البروبوفول" لمحاليل الملح"، حتى لا يكشف أي شخص ذلك. وأوضحت الصحيفة البريطانية أن مايكل جاكسون كان مخدرا بشكل كامل وطريح الفراش، ولم يستطيع التنفس من تلقاء نفسه أثناء رعاية دكتور موراي له. وأشارت الصحيفة في تقريرها المصور أن جاكسون توفي، في الخامس والعشرين من شهر حزيران 2009، بسبب التسمم الحاد بعقاري، "البروبوفول" والبنزوديازيبين"، في منزله في هولمبي هيلز، بولاية لوس أنجلوس الأميركية.

loading