في اليوم العالمي لحرية الصحافة ... أمانٍ بسقوط بوليس السلطة

  • محليات
في اليوم العالمي لحرية الصحافة ... أمانٍ بسقوط بوليس السلطة

يحتفل العالم اليوم باليوم العالمي لحرية الصحافة في حين ان لبنان شهد في هذا العام انواع متعددة من القمع والاعتداءات على وسائل الاعلام في دولة تتعاطى ببوليسية مع شعبها.

انهالت التعليقات في اليوم العالمي لحرية الصحافة فكتب الصحافي مارون ناصيف: باليوم العالمي لحرية الصحافة شو حلو يصير عنّا يوماً ما قانون بيرفع السرية المصرفية عن الصحافيين(ات) والإعلاميين(ات)، حتى نعرف قديش نسبة الأحرار بين الزملاء والزميلات بس هيك.

باليوم العالمي لحرية الصحافة شو حلو يصير عنّا يوماً ما قانون بيرفع السرية المصرفية عن الصحافيين(ات) والإعلاميين(ات)، حتى نعرف قديش نسبة الأحرار بين الزملاء والزميلات بس هيك

من جهته، غرد الصحافي سلمان عنداري كاتباً: في اليوم العالمي لحرية الصحافة تسقط الابواق ويسقط القمع ويسقط بوليس السلطة وازلامها. لبنان يواجه منظومة بوليسية تظن انها ستسكت من يقول الحقيقة ومن يفضح الاعيبها واكاذيبها وصفقاتها وفسادها. يسقط القمع ويسقط ديكتاتوريو هذه المنظومة ومفبركيها

كذلك غردت النائبة رولا الطبش عبر "تويتر": "في اليوم العالمي لحرية الصحافة، ورغم السمة العامة للإعلام في لبنان بأنه حر، إلا أن بعض القيود القمعية السلطوية، تضيق على مساحة الحرية، زد على أن هذه الحرية لا بد من أن تكون مسؤولة، حماية لها، وتحصينا لرسالتها. كل التحية للإعلاميين الحاملين لرسالتهم بأمانة".

المصدر: Kataeb.org