في حلبا... مريض مصاب بكورونا ورئيس البلدية للمواطنين: للبقاء في المنازل

  • محليات
في حلبا... مريض مصاب بكورونا ورئيس البلدية للمواطنين: للبقاء في المنازل

اصابة جديدة بفيروس كورونا اعلنت عنها مستشفى الراسي في حلبا.

أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عكار، أن المواطن م. ع. من عكار، ويعمل في إحدى المؤسسات في بيروت، شعر بعوارض فيروس كورونا، فأجريت له تحاليل في مستشفى الدكتور عبد الله الراسي الحكومي في حلبا، ثم نقلت التحاليل الى مستشفى المظلوم في طرابلس، وكانت النتيجة الأولية ايجابية، فأرسلت عينة إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي، بانتظار التأكد من النتيجة.
وأشار رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا، إلى أن وضع المريض في مستشفى حلبا الحكومي تتم متابعته بالتنسيق مع رئيس بلدية بيت ايوب طلال مصطفى وفصيلة درك مشمش والصليب الاحمر "لإحتواء الموضوع بشكل علمي صحيح، حيث ان القوى الامنية حققت مع المصاب لتبيان حالات التواصل التي قام بها، ولا داعي للهلع وزرع الخوف بين المواطنين، وعلينا أن نأخذ الموضوع بهدوء وعقلانية حتى نستطيع إحتواء الحالة".
وتمنى زكريا على المواطنين "البقاء في المنازل التزاما بقرار وزارة الصحة، وعدم التهاون بهذا الأمر، حرصا على الصحة العامة والسلامة".

وفي وقت لاحق،أوضح مدير مستشفى الدكتور عبد الله الراسي الحكومي في حلبا الدكتور محمد خضرين، ان المريض م . ع حضر الى المستشفى وعنده عوارض رشح "ونحن نتعامل مع حالات الرشح باجراءات احترازية مسبقة، وقمنا بارسال عينتين واحدة الى مستشفى المظلوم في طرابلس والاخرى الى مستشفى الحريري الحكومي في بيروت. وأبلغنا مساء اليوم بأن النتيجة ايجابية بنسبة تقارب ال99 بالمئة، ودحضا لأي شك ننتظر نتيجة مستشفى الحريري في بيروت صباح غد الاثنين، حيث إذا ثبتت اصابته بالكورونا يتم نقله الى بيروت، وهو حاليا ضمن الحجر الصحي في مستشفى حلبا الحكومي".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام