في زمن التعبئة العامة... مشاهد صادمة في مختلف المناطق اللبنانية

  • محليات

فيما يشهد العالم حربا عالمية ضد فيروس "كورونا" الذي يودي بحياة عشرات الآلاف، يتعامل اللبنانيون مع الأمر بإستخفاف.

يبدو أن عددا من المواطنين لا يأبه لصحته أو لصحة من يحبّ، فتراه لا يكترث لكل ما سبق ذكره، والفيديو المرفق الذي يظهر حركة السير شبه الطبيعية على طرقات لبنان.

كما يشهد عدد من الشوارع الرئيسية في صيدا، ولليوم الثاني على التوالي، ولا سيما شارع رياض الصلح زحمة سير واصطفاف المواطنين في طوابير أمام الصراف الآلي، لسحب رواتبهم، من دون اتخاذ عدد منهم أي إجراءات وقائية، لجهة ترك مسافة آمنة وارتداء كمامات وقفازات.وأبدى بعض المواطنين استياءهم لما يجري، سائلين عن إجراءات التشدد بالتعبئة العامة وتلافي التجمعات وعدم الخروج من المنزل الا للضرورة.

كذلك سجلت حركة مرور كثيفة من المكلس باتجاه الحازمية ومن الشيفروليه باتجاه سن الفيل والدورة ونهر الموت باتجاه بيروت، وعلى اوتوستراد جونية ايضا.

 

المصدر: Kataeb.org