قتيلان لحزب الله في أكبر هجوم إسرائيلي في سوريا

  • محليات
قتيلان لحزب الله في أكبر هجوم إسرائيلي في سوريا

 تسبّبت الغارات التي نفذتها إسرائيل ليل السبت - الأحد على أهداف قالت إنها تابعة لإيران في سوريا، بمقتل عنصرين من حزب الله الاول يدعى حسن زبيب من بلدة المروانية والاخر ياسر ضاهر من بلدة بليدا>

وقد غرد النائب حسين الحاج حسن، عبر "تويتر" قائلا: "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه". في أجواء التحرير الثاني، تزف المقاومة فارسين من شبابها المهندسين الشهيدين حسن يوسف زبيب وياسر أحمد ضاهر اللذين، ارتقيا أثناء قيامهما بواجبهما الجهادي، دفاعا عن لبنان والأمة.

‏سلام لأرواحهما الطاهرة، ونسأل الله أن يلهم أهاليهما الصبر".

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن اليوم الأحد، إن "الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع للإيرانيين وحزب الله في المنطقة الواقعة بين مطار دمشق الدولي والسيدة زينب في جنوب شرق دمشق أوقعت ثلاثة قتلى على الأقل، اثنان من حزب الله وثالث إيراني".

وكان التلفزيون السوري قد أعلن أن الدفاعات الجوية تصدت "لأهداف معادية" في دمشق، وقال الجيش إنه دمّر معظم الصواريخ الإسرائيلية.

الجيش الإسرائيلي أعلن من جهته أن مقاتلاته نفّذت غارات في سوريا لمنع قوة إيرانية من شن هجوم على اسرائيل بواسطة طائرات مسيّرة محمّلة بالمتفجّرات.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس: "تمكن جيش الدفاع الإسرائيلي بواسطة مقاتلاته من إحباط محاولة إيرانية قادها فيلق القدس انطلاقا من سوريا لشن هجوم على أهداف إسرائيلية في شمال إسرائيل باستخدام طائرات مسيّرة قاتلة".

المصدر: Kataeb.org