قداسة البابا فرنسيس يحذر من فيروس أسوأ من كورونا

  • مجتمع
قداسة البابا فرنسيس يحذر من فيروس أسوأ من كورونا

حذر قداسة البابا فرنسيس من فيروس أسوأ من كورونا ألا وهو اللامبالاة.

دعا البابا فرنسيس، إلى رؤية للعالم تسع الجميع بعد أزمة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد -19) قائلا "إن المضي قدما دون تضامن عالمي أو مع استبعاد قطاعات من المجتمع من التعافي سيؤدي إلى فيروس أسوأ".

وحسب "رويترز" غادر البابا فرنسيس لأول مرة منذ أكثر من شهر لإقامة قداس في كنيسة شبه خاوية وقريبة للاحتفال بعيد الفصح.

وفي عظته أثناء القداس، وكذلك في عظته التقليدية التي ألقاها لاحقا، قال فرنسيس إن التعافي لا يمكن أن يكون لشخص دون آخر وإن الوقت قد حان للشفاء من داء الظلم في جميع أنحاء العالم لأنه قوض صحة البشرية جمعاء.

وقال فرنسيس في عظته بكنيسة سانتو سبيريتو في ساسيا "الخطر هو أننا قد نواجه بعد ذلك فيروسا أسوأ، ألا وهو اللامبالاة بالآخر. إنه ينتشر عن طريق الاعتقاد بأن الحياة أفضل إذا كانت أفضل بالنسبة لي، وأن كل شيء سيكون على ما يرام إذا كان جيدا بالنسبة لي".

وقال إن التعافي ينبغي ألا يعني التضحية بالفقراء.

ولقي ما يزيد على 23 ألف شخص حتفهم في إيطاليا بسبب فيروس كورونا المستجد. ويلقي البابا عظاته دون جمهور بسبب إجراءات العزل العام المفروضة في البلاد منذ ستة أسابيع.

وقال البابا في عظته أثناء القداس إن الوباء "يذكرنا بأنه لا توجد اختلافات أو حدود بين أولئك الذين يعانون".

وفي عظته ظهر اليوم بعد القداس مباشرة ، دعا البابا إلى "المشاركة العادلة بين الدول".

المصدر: Reuters