قسم باريس نظّم محاضرة افتراضية حول الانتخابات النيابية في لبنان

  • كتائبيات

نظم قسم باريس الكتائبي نهار السبت الواقع في ٢٧ اذار ٢٠٢١ محاضرة افتراضية على تطبيق زوم Zoom مع الدكتور مارك م. أبو عبدالله، الباحث في تاريخ الانتخابات، حول الانتخابات النيابية في لبنان بين العامين ١٩٤٣ و١٩٧٢. شارك في المحاضرة جمع من المحازبين الكتائبيين ومن المهتمين في الاغتراب وفي لبنان.

وقدم الدكتور أبو عبدالله سردًا تاريخيًا للدورات الانتخابية العامة معتمدًا على المنهجية العلمية المُستخدمة في علم الانتخابات، او ما يعرف في اللغة الفرنسية بsciences des élections   وفي اللغة الإنكليزية بPsephology .

وتضمن هذا السرد احاطة بالظروف السياسية، المحلية والإقليمية والدولية، المؤثرة على مسار ونتائج العملية الانتخابية، كما جرى التطرق الى مختلف الظروف التي أدت الى إقرار القوانين الانتخابية المختلفة. وتضمن السرد التاريخي الدوافع وراء عدم مشاركة الكتائب اللبنانية في انتخابات ١٩٤٣، ومشاركتها في الانتخابات اللاحقة التي جرت بين العامين ١٩٤٧ و١٩٧٢.

وانهى الدكتور أبو عبدالله محاضرته عبر الترّكيز على أهمية الدراسات العلمية في تطوير الأحزاب السياسية والمجتمعات، مشيرًا الى ان المعلومات الواردة في هذه المحاضرة هي جزء من دراسة يقوم بها في مكتب الدراسات الذي انشأه رئيس إقليم المتن الشمالي الياس حنكش برئاسة الدكتور مارك م. أبو عبدالله. وانتهت المحاضرة بقيام المشاركين بطرح مجموعة من الأسئلة، كما كان للبعض منهم مداخلات أغنت النقاش.

ونذكّر ان قسم باريس بصدد تنظيم  محاضرتين عن الانتخابات النيابية، الأولى متعلقة بدورات ١٩٩٢، ١٩٩٦ و٢٠٠٠ والتي جرت في ظل الاحتلال السوري؛ والثانية حول الدورات الانتخابية التي جرت بين عامي ٢٠٠٥ حتى  ٢٠١٨. وسيعلن القسم عن موعد كل منها في حينه.

 

المصدر: Kataeb.org