قواعد خاصة لمسبح في المنارة: هذا ما حصل مع سيّدة هندية!

  • متفرقات
قواعد خاصة لمسبح في المنارة: هذا ما حصل مع سيّدة هندية!

في منشور أشعل مواقع التواصل الاجتماعي، روت الصحافية سحر مندور عبر صفحتها على موقع فيسبوك حادثة حصلت في مسبح Sporting Club (المنارة) مع سيّدة هنديّة وابنتها كانتا قد حضرتا مع فريق أكاديمي - فني بعد مشاركتهم في مؤتمر دولي عُقد في لبنان.

وبحسب ما روت مندور، فإن إدارة المسبح منعت السيدة وابنتها والفريق من دخول المسبح "بسبب لون بشرتها وعرقها" وذلك قبل تبيان طبيعة عملها.

واكملت مندور: "ابتسمت السيدة لأصدقائي وقالت لهم: معليه، العنصرية بعدها ببعض البلاد"، لافتة الى ان أصحابها حاولوا الضغط على المعنيين في المسبح للسماح للسيدة ومن معها الدخول إلا أن الادارة كانت مصرّة على قرارها.

وقالت في منشورها: "صرنا هون بالعِرق واللون مش بس الطبقية ضد العاملة. وصار المشهد خانق لما بنتها الزغيرة للست الهندية صارت تسألها ليه ما فوتونا، بنا شي نحن؟".

واللافت أيضا أن هذه الحادثة ترافقت مع صورة لـ"قواعد Sporting Club"، حول "سياسة اللباس للمساعِدات"، يطلب فيها من العائلة التي تعمل لديها العاملة المنزليّة التوقيع على تعهّد بـ"الموافقة على التقيّد بتلبيس المساعِدة وفقاً لقواعد السبورتينغ كلوب، كما يظهر في الصورة المرفقة".

المصدر: Agencies