قيس الشيخ نجيب الاول هذا الموسم

  • فنون
قيس الشيخ نجيب الاول هذا الموسم

كثيرة كانت الاعمال الدرامية التي غزت الشاشات اللبنانية والعربية في الشهر الفضيل هذا العام ومعظمها يتمتع بمستوى عال من الانتاج والاخراج والتمثيل . ولكن العمل الذي قفز عن حق الى الواجهة كان "أولاد ادم" الذي يحاكي وللمرة الاولى في تاريخ الانتاجات المحلية والعربية الواقع اللبناني كما هو ومن دون اقنعة.

وبالتالي وبناء على ما تقدم نتمنى ان يكون المسؤولون في لبنان قد تابعوا هذا العمل علهم يدركون مدى الفساد المستشري في القطاعات اللبنانية بدء من القضاء والمحسوبيات والاستنسابية فيه مرورا بجزيرة السجون حيث تسود فيها شريعة الغاب ومن دون اي مراقبة وصولا الى قوة المافيات من مخدرات وغيرها والتي تتحكم الى حد كبير جدا بالواقع السياسي في لبنان.
اما الاهم من ذلك فهم الممثلون في هذا العمل الذين يستحقون عبارة "مدهشين" ...نعم كانوا مدهشين وفي طليعتهم وعلى رأس القائمة الذهبية الممثل قيس الشيخ نجيب الذي لمع هذه المرة بشكل غير اعتيادي وأجبر من لا يحب الدراما على انتظار توقيت العمل ومتابعته بادق تفاصيله .
ومن خلال "أولاد ادم" أثبت الممثل قيس الشيخ نجيب انه بات من الممثلين الاوائل في العالم العربي حتى لانقول الاول وعن جدارة اذ ادى دورا من اصعب الادوار خصوصا أنه يحمل الكثير من التناقضات وكأنما كانت هذه الشخصية بالذات تنتظره حتى يخطو خطوة كبيرة ونقلة نوعية في حياته المهنية.
شخصية سعد هي حتما من اكثر الشخصيات التي طبعت وبصمت في ذهن الجمهور في هذا الموسم وحتما فان اسم سعد سيرافق الممثل قيس الشيخ نجيب الى فترة طويلة وربما الى حين البروز والظهور مجددا في عمل رائع وجديد ومتميز مثل "اولاد ادم".
أولاد ادم يؤكد مرة جديدة انه في حال وجدت الارادة والعناصر اللازمة فان باستطاعتنا المنافسة دراميا واذ كان لدينا من طراز قيس الشيخ نجيب فان الابداع سيكون مرافقا للاعمال الاتية.

المصدر: Kataeb.org