كارثة بيئية تهدد صحة اهالي تول والدوير

  • محليات
كارثة بيئية تهدد صحة اهالي تول والدوير

تم احراق كميات كبيرة من النفايات المرمية على الطريق الذي يصل بلدة الدوير بمنطقة تول -الكفور عند محلة ريشوم.

 أفادت"الوكالة الوطنية للاعلام" في النبطية، أن مجهولين عمدوا صباح اليوم إلى إضرام النيران بكميات كبيرة من النفايات المرمية على الطريق الذي يصل بلدة الدوير بمنطقة تول -الكفور عند محلة ريشوم، الامر الذي تسبب بتصاعد دخان حمل روائح كريهة اجتاحت المنازل القريبة وتسببت بحال من الاستياء لدى الاهالي.
وغطت سحب الدخان الكثيف الاحياء المحيطة بتجمع النفايات. واعاقت مرور السيارات وبخاصة أنها حملت روائح كريهة وحشرات.
وناشد الاهالي في تول والدوير بلديتي الدوير والكفور والجهات الرسمية والامنية المختصة وضع حد لهذه الكارثة البيئية والصحية التي تهدد صحة أولادهم وأطفالهم وسلامتهم، وبخاصة أن الكثيرين يعمدون من فترة الى رمي كميات كبيرة من النفايات على الطريق المذكورة والقريبة من منازلهم، وهناك كميات من نفايات الملاحم ومحال الدجاج ترمي بقايا العظام وغيره أيضا، الامر الذي يجعل المكان بؤرة للحشرات والكلاب الشاردة، لافتين الى أنه "وفي فترات زمنية يعمد البعض بشكل مقصود الى إشعال النيران بالنفايات لمنع تراكمها وللاستمرار باعتماد المنطقة مكب عشوائي قيد الطلب".
ودعا الاهالي بلديتي الدوير والكفور - تول الى معاقبة من يرمي ومن يحرق النفايات ويتسبب بالاذى والضرر الصحي والييئي لهم.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام