كارثة تحطم الطائرة فوق الحي السكني...وحده نجا من الموت وهذا ما كشفه التسجيل!

  • دوليّات
كارثة تحطم الطائرة فوق الحي السكني...وحده نجا من الموت وهذا ما كشفه التسجيل!

قال مسؤول حكومي باكستاني إن راكبا واحدا على الأقل نجا من حادث تحطم طائرة باكستانية في منطقة سكنية في كراتشي اليوم الجمعة.

قال مسؤول حكومي باكستاني إن راكبا واحدا على الأقل نجا من حادث تحطم طائرة باكستانية في منطقة سكنية في كراتشي اليوم الجمعة. 

وقال عبد الرشيد تشانا، المتحدث باسم الحكومة المحلية في بيان، إن مراد علي شاه رئيس وزراء إقليم السند استفسر عن صحة المصرفي ظفار محمود الذي نجا بمعجزة من الحادث.

وقالت هيئة الطيران المدني الباكستانية إن الطائرة كان على متنها 91 راكبا وأفراد طاقمها البالغ عددهم ثمانية.

وأفاد تسجيل نشر على موقع المراقبة "لايف آت سي.نت" أن قائد طائرة الخطوط الدولية الباكستانية المنكوبة أرسل إشارة استغاثة وأبلغ برج المراقبة بأن محركي الطائرة تعطلا في ثاني محاولة للهبوط.

وبعد أن ألغت الطائرة في ما يبدو محاولة هبوط في وقت سابق، ودارت حول المطار للهبوط مجددا، أبلغ أحد المراقبين قائد الرحلة 8303 بأنه يبدو بأنه ينحرف يسارا ويخرج عن مساره.

ورد القائد: "نحن نعود يا سيدي. تعطل المحركان".

وأذن المراقب للطائرة بالهبوط في أي من مدرجي مطار كراتشي في غرب وجنوب غرب المطار.

وبعد 12 ثانية، أرسل الطيار إشارة استغاثة وأُذن له مجددا بالهبوط على أي من المدرجين.

ولم ترد اتصالات أخرى من الطائرة التي قيل إنها من طراز إيرباص 320، وفقا للتسجيل الصوتي على الموقع المعني بحفظ تسجيلات الطائرات.

وكان رئيس بلدية كراتشي وسيم أختر قال لرويترز، إنه لا يتوقع وجود أي ناجين بين من كانوا على متن طائرة الخطوط الدولية الباكستانية التي كانت تحمل 99 راكبا وثمانية من أفراد الطاقم، وتحطمت في منطقة سكنية بكراتشي اليوم الجمعة.

وقال أختر عبر الهاتف من مسرح الحادث: "في الوقت الراهن نعتقد أنه لا يوجد ناجون من الطائرة نفسها لكن لم يتم التأكد من ذلك".

وأضاف أنه يُعتقد أن هناك ناجين في المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة.

 

المصدر: Agencies