كورونا اللعين يخطف الشاب رولان صادق قبل أيام من عيده... نيالنا فيك ملاك بالسما!

  • محليات

لا يزال كورونا يخطف المزيد من الأحبّاء من كل الفئات العمرية .

لا يزال كورونا يخطف المزيد من الأحبّاء من كل الفئات العمرية .

فقد خسرت الدامور ابنها الشاب رولان صادق، بعد صراع مع الكورونا، ليسلم الروح ويترك وراءه زوجة تحمل همّ الأم والأب معا لابنتهما ليتيسيا.

شقيقة الراحل، شانتال صادق مراد كتبت عبر فيسبوك في وادع أخيها:

"ما حدا مصدق، كأنو شي كابوس وبدنا حدا يوعينا منو...حرقتلنا قلوبنا...فليت بكير وبظرف كتير صعب...لا شفناك ولا رح نودعك ونعمل من قيمتك...آخر كلمة قلتللي ياها ينعاد عليكي يا اختي عقبال المية وشو كنت حابة اتمنالك زات الامنية الجمعة الجايي بعيدك...

بس نحنا ولاد الله عنا رجا وايمان انك هلق بمطرح كتير احلى بين أحضان الرب والعدرا والقديسين بعيد عن كل صعوبات الحياة اللي منا عادلة. نيال السما فيك ونيالنا فيك ملاك بالسما.

بحبك ورح تضل هون بقلبي وبنتك ومرتك أمانة ما رح اتركن لآخر نهار من عمري. سلّم. رح نشتقلك كتير".

والمصادفة أنّ رولان رحل عن هذه الحياة قبل أيام معدودة من عيد مولده، ليولد من جديد في الحياة الأبديّة، بعد أن عاش حياة مليئة بالايمان والصلاة ليدعو جميع من يعرفهم الى عدم اليأس "لأنّ الربّ يسوع غلب العالم".

"ما عم صدق الشاب القادمي والألاوي والخلوق هيك يروح"... بهذه الكلمات المؤلمة يودّع أحد المعارف، رولان، عبر فايسبوك، متابعًا: "ما عم افهم ليش أحسن الشباب عم تروح".

هذا وودّعت الدامور ابنها الشاب عند الثانية من بعد ظهر اليوم الثلاثاء في كنيسة مار الياس الحي.

المصدر: Kataeb.org