كورونا الى ارتفاع... فكيف تفشّى في البلدات اللبنانية؟

  • صحة
كورونا الى ارتفاع... فكيف تفشّى في البلدات اللبنانية؟

تسجل حالات فيروس كرونا في لبنان ارتفاعاً شديداً يوماً بعد يوم، وقد وصل عدد الحالات الإجمالي بحسب وزارة الصحة الى اكثر من 60 الف حالة بعد أن سجلت يوم أمس 1405 إصابة جديدة توزعت على كافة المناطق والبلدات اللبنانية.

أعلنت بلدية الحدت، في بيان عن تطور الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في الحدت حتى اليوم، تسجيل "26 حالة شفاء، 19 إصابة جديدة خلال ال 24 ساعة الماضية، من ضمنهم 4 إصابات من المخالطين"، مشيرة إلى أن مجموع الحالات الايجابية النشطة قيد المتابعة 166 حالة، ووجود 185 مخالطا في الحجر المنزلي الالزامي.
كما أعلنت أنه "حرصا على السلامة العامة وحتى إشعار آخر، تبقى مقفلة كل دور العبادة والصالات المخصصة للمآتم والأفراح، وتمنع كل أنشطة الجمعيات على أنواعها، كما تمنع التجمعات والاحتفالات والسهرات العامة والخاصة. ويجري التشدد في مراقبة التزام المؤسسات بإجراءات الوقاية".
ووجه رئيس البلدية جورج ادوار عون نداء إلى الأهالي قال فيه: "غدا يوم آخر ننهي فيه 16 يوما من الإقفال. معركتنا في احتواء فيروس كورونا والقضاء عليه لم تنته بعد. مرحلة صفر إصابات لن تكون قريبة. بعد الاقفال نعود إلى حياتنا المعتادة ولكن ليس الطبيعية، فلزمن غير معروف سيكون وسيتعين علينا أن نتعايش ونتأقلم مع وجود الفيروس وخطره بيننا، أكان في مراكز التسوق أو العمل أو وسائل النقل وحتى دور العبادة والمؤسسات الخاصة والعامة.
لذلك فإن الوسائل لمواجهة الفيروس بسيطة وسهلة في آن. كمامة توضع بشكل صحيح لتغطي الفم والأنف، تعقيم وغسل اليدين بشكل متكرر، مسافة آمنة لا تقل عن مترين بين الأفراد، تباعد اجتماعي بمعنى الاقتصار على الضروري والملح. إن كل يوم مهم وخطير في معركتنا لكبح الفيروس والانتصار عليه. وعينا ونمط حياتنا سيقرران نجاحنا أم فشلنا. لذا أناشدكم فردا فردا مقابلة عدد أقل من الأصدقاء والأهل والأشخاص سواء في المنازل أو في الخارج أو في مراكز العمل. أناشدكم أيضا التخلي عن أي تنقل غير ضروري، وعن كل لقاء اجتماعي يمكن الاستغناء عنه. إلزموا منازلكم كلما كان ذلك ممكنا ومتاحا. حمى الله الحدت من كل شر ومكروه".

وفي البقاع، أصيبت إحدى الممرضات في مستشفى مشغرة الحكومي بفيروس كورونا، بعد مسارعتها لانقاذ مريض كورونا كان يصارع الموت في إحدى غرف العزل في المستشفى. وحجرت المصابة نفسها وهي تخضع للعلاج في المهلة المحددة للحجر، كي تعاود مزاولة نشاطها في الاسابيع المقبلة.

كذلك، في منطقة النبي شيت البقاعية فقد دعا رئيس البلدية حسن الموسوي أهالي البلدة إلى "التزام التدابير الوقائية والإحترازية المعممة من قبل وزارة الصحة، بعد تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا التي تبلغ حاليا 19 حالة، في حين أن العدد التراكمي للإصابات بلغ زهاء 100 إصابة منذ بداية الازمة الصحية، والسبب الأساسي لهذا الانتشار هو عدم التزام تدابير الوقاية اللازمة". وطلب من جميع المخالطين "إلتزام الحجر المنزلي، وإجراء الفحوص اللازمة"، ودعا الأهالي إلى "ارتداء الكمامة خارج المنزل، عدم المصافحة بتاتا، التزام التباعد بين الناس، وعدم إقامة التجمعات في المناسبات كافة".

أما في النبطية، فقد أعلنت بلدية القليعة في بيان، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لشابة من البلدة، بعدما أجرت فحص الpcr وجاءت النتيجة إيجابية، وهي الان في الحجر المنزلي.

وطلبت البلدية من كل شخص خالطها هي أو أهلها التزام المنزل وعدم الخروج لحين ظهور النتيجة النهائية، كما طلبت ممن يشعر بأي أعراض أن يبلغ البلدية فورا أو وزارة الصحة ليتم التعامل مع الحالة.

من جهته، أكّد قائمقام حاصبيا أحمد الكريدي أنه لم يصدر أي قرار عنه بخصوص إغلاق ثانوية حاصبيا الرسمية "لأن القرار من صلاحية وزارة التربية والتعليم العالي. وأوضح في بيان أنّه تم التشاور بين القائمقام ومديرية التعليم الثانوي وبلدية حاصبيا ومديرة ثانويه حاصبيا وطبابة القضاء، على خلفية وجود إصابات كورونا في الثانوية، وقد تم إبلاغ وزارة التربية، مديرية التعليم الثانوي، لإجراء واتخاذ ما يلزم من إجراءات للحفاظ على سلامة الطلاب والأساتذة والعاملين في الثانوية.

كما سجل التقرير اليومي لخلية الازمة في اتحاد بلديات جبل عامل - مرجعيون، بناء على تقرير طبيب القضاء والبلديات، "حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا، واحدة في ميس الجبل والاخرى في بني حيان، و4 حالات من الوافدين في بلدة العديسة، وبناء عليه، فان عدد المصابين في قرى الاتحاد منذ بداية الأزمة حتى تاريخه 309 إصابات وعدد حالات الشفاء 209 حالات وتسع حالات وفاة، وهناك حاليا قيد المتابعة 73 حالة مصابة مؤكدة مخبريا، 70 منها قيد الحجر المنزلي، و3 حالات في مستشفى بنت جبيل الحكومي".

صيدا أعلنت بلدية الزرارية في بيان اليوم، "رصد إصابة جديدة بفيروس كورونا"، وطلبت من المخالطين حجر أنفسهم والاتصال على الرقم 03204508 من أجل إجراء فحوص pcr.

وجددت دعوتها إلى "التشدد بتطبيق الإجراءات الوقائية، وبخاصة ارتداء الكمامات خارج المنازل والتقيد بمسافة التباعد الاجتماعي، مع وجوب التزام الحجر المنزلي لجميع المخالطين".

من جهتها، أعلنت بلدية كفرحتى في بيان اليوم، "ثبوت إصابة رجل من البلدة بوباء كورونا، بعد اجراء فحص PCR، علما بأنه أجرى فحصا في مطار رفيق الحريري الدولي لدى عودته من النجف في زيارة للأماكن المقدسة، جاءت نتيجته سلبية آنذاك، والتزم الحجر المنزلي في البلدة يومين بناء على توصيات الوزارة، الا انه وبعد مخالطة احد رفاقه العائدين معه من النجف تبين انه تلقى العدوى منه".

وطلبت من المخالطين "الاتصال بلجنة الصحة في بلدية كفرحتى ليصار إلى اجراء الفحوص اللازمة". وجددت دعوتها "التزام تعليمات وزارتي الصحة والداخلية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي".

أيضاً أعلنت بلدية السكسكية تسجيل 4 حالات جديدة بفيروس كورونا، وأهابت بالمواطنين "التقيد بغسل الأيدي والتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات".

كذلك، أعلنت بلدية الحجة، في بيان، ثبوت حالات ايجابية بفيروس كورونا في البلدة، وأجرت فحوصا للمخالطين وأتت جميعها سلبية.

وستجري دفعة ثانية من فحوص الpcr في الأسبوع المقبل لمتابعة التطورات الوبائية، داعية الأهالي الى "التزام الإجراءات الوقائية اللازمة الصادرة عن وزارة الصحة".

في الشمال أعلنت خلية الأزمة في بلدية بخعون ـ الضنية تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا، بعد ظهور نتائح الفحوص المخبرية pcr التي أجريت لهم.

وطلبت الخلية في بيان، من "المخالطين للمصابين حجر أنفسهم والتزامهم الحجر المنزلي لمدة 14 يوما، حفاظا على صحتهم وحماية لأهلهم".

أما في الكورة فقد أعلنت لجنة إدارة الأزمات، في نشرتها اليوم، "تسجيل 5 حالات إيجابية جديدة في الكورة، واحدة في كل من بحبوش وإجدعبرين ودده وأميون وكفرقاهل، وحالة وفاة واحدة في بترومين".

ودعت الى "التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية ولا سيما ارتداء الكمامة خارج المنزل والتقيد بمسافة التباعد الإجتماعي"، وناشدت المصابين "التزام الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية".

 كما أعلنت بلدية كوسبا في بيان اليوم، "تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسيدة مقيمة في البلدة"، مؤكدة أنها تلتزم الحجر المنزلي.

وطلبت من المخالطين التزام الحجر.

من جهتها، أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، تسجيل 15 حالة ايجابية جديدة خلال ال24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الاتي:

- زغرتا:5

- مرياطة:1

- قره باش:1

- مجدليا: 3

- ارده: 1

- ايطو:1

- كفرزينا:1

- عشاش:1

- عربة قزحيا:1

وجددت الخلية التأكيد "وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية، بخاصة لناحية ارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، وعدم الاختلاط، ومنع أي شكل من أشكال التجمعات، منعا لتفشي الفيروس وحفاظا على السلامة العامة"، مناشدة المصابين "وجوب التزام الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية"، متمنية لهم الشفاء العاجل.

في عكار، أفادت غرفة إدارة الكوارث في تقريرها اليوم، عن تسجيل 7 إصابات جديدة، ما رفع العدد التراكمي للمصابين في عكار منذ بدء الازمة وحتى اليوم، الى 1364 مصابا.

الحالات الايجابية قيد المعالجة الان:434 حالة.

كما سجلت أيضا 10 حالات شفاء ليصبح إجمالي حالات الشفاء: 909 حالة.

أما حالات الحجر المنزلي قيد المراقبة والمتابعة فبلغ تعدادها: 741 حالة.

واستقر عدد الوفيات على 21 ، حيث لم تسجل أية حالة وفاة جديدة.

أيضاً،  فقد أعلنت خلية الازمة في بلدة حرار العكارية، مساء أمس عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس

كورونا.

ويبقى عدد الإصابات التي تم تسجيلها منذ 17 آذار 2020 حتى اليوم 13 حالة:

- 9 حالات شفيت تماما.

- 4 حالات تتلقى العلاج المناسب.

وأملت الخلية ممن يشعرون بأعراض المرض التزام تدابير السلامة العامة والمبادرة الى الإتصال على الرقم الاتي :70745748.

المصدر: Kataeb.org