كورونا تطيح بقائد سلاح البحرية الأميركي

  • دوليّات
كورونا تطيح بقائد سلاح البحرية الأميركي

اطاح ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد على متن حاملة الطائرات "USS Theodore Roosevelt" بقائد سلاح البحرية توماس مودلي.

أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الثلاثاء أنّ قائد سلاح البحرية توماس مودلي الذي واجه سيلاً من الانتقادات بسبب طريقة إدارته لأزمة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ على متن حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت" قدّم استقالته من منصبه، مشيراً إلى أنّه قبل الاستقالة وعيّن بديلاً عنه بالوكالة.

وقال إسبر في تغريدة على تويتر "صباح اليوم، قبلت استقالة مودلي"، مضيفاً "لقد عيّنت نائب قائد سلاح البرّ جيم ماكفيرسون قائداً لسلاح البحرية بالوكالة".

عدد الإصابات بكورونا على متن حاملة الطائرات الأميركية "Theodore Roosevelt" الى ارتفاع

وأفادت البحرية الأميركية، الثلاثاء، بارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد على متن حاملة الطائرات "USS Theodore Roosevelt" إلى 230 حالة.

وأفادت البحرية الأميركية، في بيان، بأن 79% من طاقم السفينة العسكرية الكبرى، الذي يضم نحو 5 آلاف شخص، خضعوا لفحوص خاصة بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، وتم كشف إصابة 230 منهم.

وأضافت البحرية الأميركية أن نحو 2000 من أفراد طاقم حاملة الطائرات نقلوا من السفينة إلى منشآت في قاعدة غوام العسكرية.

وسبق أن ذكر البنتاغون، يوم 4 أبريل/نيسان، أن حصيلة الإصابات على متن حاملة الطائرات "Theodore Roosevelt" بلغ 155 حالة.

وأثار انتشار فيروس كورونا بين أفراد طاقم السفينة فضيحة داخلية في الأجهزة العسكرية الأميركية، والخميس الماضي أعلن البنتاغون أن وزير القوات البحرية، ثوماس مودلي، قرر إعفاء قائد حاملة الطائرات، القبطان براد كروزييه، من منصبه، بعد أن بعث رسالة شديدة اللهجة إلى قيادته تحدث فيها عن إصابة أكثر من 100 شخص على متن "Theodore Roosevelt" بفيروس كورونا، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات أشد لحماية الطاقم.

المصدر: AFP