كورونا يغزو المناطق والبلديات تستنفر

  • محليات
كورونا يغزو المناطق والبلديات تستنفر

ثم ثبوت حالات إيجابية لفيروس "كورونا" في عدة مناطق.

أعلنت بلدية حبوش، في بيان انه "بعد ثبوت حالة إيجابية لفيروس "كورونا" في بلدة حبوش، قامت البلدية بالتواصل مع المصاب لمعرفة المخالطين له، حيث سيتم إجراء فحوص PcR لهم، كما سيتم نقل المصاب الى مركز للحجر الصحي".

واملت من الأهالي "التقيد بإجراءات الوقاية الصحية التي سبق وأعلنت عنها مرارا، وعدم إقامة التجمعات منعا لتفاقم الأزمة وانتقال الفيروس بشكل سريع بين أبناء البلدة".

من جهتها، اعلنت بلدية النبطية في بيان "انه تم اليوم الاشتباه بحالة كورونا لأحد الوافدين من الجنسية السورية إثر ظهور أعراض عليه، وعلى الفور تعاملت خلية الازمة في بلدية مدينة النبطية معه وفق الاصول الطبية، حيث تم عزل الحالة ونقلها الى المستشفى الحكومي ،لأخذ العينات وتم حجر جميع المخالطين معه، الى حين صدور نتائج ال PCR".
واهابت البلدية بالاهالي في المدينة، "عدم التداول بالأخبار والاشاعات، وانتظار البيانات الرسمية والتبليغات الصادرة عن البلدية.

بدورها، اعلنت بلدية ميفدون، في بيان، انه "وبعد ثبوت اصابة مواطنين اثنين من ابناء البلدة بفيروس كورونا، وبهدف حصر الاصابات ومنع الانتشار والتدقيق بالمخالطين، طلبت من جميع محلات الاراكيل والمقاهي ومحلات الانترنت والكمبيوتر والسوبر ماركات وغيرها، الاغلاق الى حين انجاز الفحوصات المخبرية للمخالطين وصدور النتائج. يستثنى من قرار الاغلاق الصيدليات فقط".

لجنة أزمة كورونا في زغرتا: للتشدّد في الإجراءات الوقائية

وعقدت لجنة إدارة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، اجتماعاً في مكتب القائمقام ايمان الرافعي، خُصّص لمتابعة توصيات لجنة متابعة التدابير التي صدرت في 13 تموز الجاري، بخاصة ما يتعلق بموضوع الوافدين من الخارج بعد تاريخ الأول من تموز.
وبحث المجتمعون مسألة التشدد في الإجراءات الوقائية خصوصاً إلزامية ارتداء الكمامة، وتفعيل عمل المراقبين الصحيين، والشرطة البلدية بالتنسيق مع القوى الامنية، وضبط المخالفات، إلى مؤازرة الشرطة السياحية لاسيما داخل المقاهي والمطاعم والصالات الكبرى، من أجل الالتزام بالإجراءات الوقائية.
كذلك، تم التطرّق الى موضوع الوافدين من الخارج، والمدة الزمنية المطلوبة لإجراء فحوصات الـPCR وطريقة تقييم الحالتين الاجتماعية والصحية للحالات الإيجابية وتشكيل لجنة لتقييم هذه الحالات واتخاذ القرار المناسب من قبل طبيب القضاء، إمّا لجهة العزل في منزل خاص، أو إحالتها الى مراكز الحجر الصحي. الى موضوع مراقبة ومتابعة المحجورين داخل منازلهم.
وبحث المجتمعون في تفعيل مسألة إيجاد مركز للحجر في قضاء زغرتا.

تدابير وقائية للجنة خلية ازمة كورونا في قضاء حاصبيا

واجتمعت لجنة خلية ازمة كورونا في قضاء حاصبيا ظهر اليوم في قائمقامية حاصبيا برئاسة قائمقام حاصبيا احمد الكريدي، وحضور اعضاء اللجنة، نائب رئيس بلدية حاصبيا يوسف ابوصالح، مختار عين جرفا سهيل شاهين وممثلين عن جميع القوى الأمنية وعدد من الفعاليات الطبية والبلدية، تم خلال الاجتماع مناقشة مختلف القضايا المستجدة المتعلقة بالكورونا وسبل المعالجة المستقبلية، وتم بنتيجة اللقاء التوصل الى النقاط التالية:

1- تسيير دوريات للجيش والقوى الامنية في القرى والبلدات التابعة لقضاء حاصبيا

2- الطلب من معالي وزير الصحة زيادة عدد فحوصات pcr

3- تفعيل اجراءات الحماية الفردية: كمامة تباعد اجتماعي

4- اعتماد الحجر الفندقي في الأماكن المخصصة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام