لا تهاون بالإجراءات والمناطق تلتزم بقرار الاقفال

  • محليات
لا تهاون بالإجراءات والمناطق تلتزم بقرار الاقفال

تلتزم المناطق بالإجراءات وبقرار الاقفال

أشار محافظ ​الشمال​ ​رمزي نهرا​ في تصريح تلفزيوني، إلى أن "​مدينة طرابلس​ فقيرة وهي أفقر مدينة على ​البحر المتوسط​، ونجد صعوبة بلجم المخالفين، لكننا سنشدد في الأسبوعين القادمين على الإجراءات بسبب تفشي ​فيروس كورونا​ في ​لبنان​، و ذلك بالتعاون مع البلديات ولا مزاح في الموضوع".

واكد المحافظ نهرا في تصريحه أن "عدد الإصابات أقل من 60 في نطاق طرابلس ونحن أشرفنا منذ اليوم الأول مع لجنة إدارة الكوارث، على هؤلاء المصابين، ولا تهاون بالإجراءات في طرابلس والشمال، وسننفذ محاضر الضبط بحق المخالفين، والإغلاق هو لبضعة أيام كما قال الوزراء اليوم، لنكمل حياتنا بوضع أفضل، ونحن لن نحمل السيف على الفقير، وندعو الناس للتباعد

بشري

 وجهت بلدية بشري لليوم الثالث على التوالي، ومتابعة للاجراءات الوقاية في المدينة، نداءات عبر مكبرات الصوت الى الأهالي لأخذ كل الاحتياطات الوقائية لمنع إنتشار فيروس كورونا.

كما أقفلت البلدية الحدائق العامة في محلتي مار جرجس والخيرية ومؤسسة "المطران فيليب شبيعة الاجتماعية"، واوقفت كل النشاطات الاجتماعية والترفيهية والصيفية.
أما "لجنة أصدقاء غابة الأرز" فأبقت غابة الأرز الدهرية مفتوحة امام الزوار، وشددت على ضرورة اتباع التباعد الاجتماعي والشروط الوقائية. كذلك بقي متحف جبران مفتوحا أمام الزوار، مع الزامهم وضع الكمامات.
وفي اتصال لـ"الوكالة الوطنية للاعلام" مع مدير مستشفى بشري الحكومي آدي لظم، أكد أن "مستشفى أنطوان ملكة طوق الذي تم تخصيصه لمرضى كورونا جاهز لاستقبال المرضى".

عمشيت

 أعلن رئيس بلدية عمشيت الدكتور أنطوان عيسى في بيان "إقفال الكورنيش البحري في عمشيت أمام ممارسة الرياضة على الأرصفة العامة، اعتبارا من السادسة من صباح اليوم الثلثاء 28/7/2020 ولغاية منتصف ليل يوم الاثنين 10/8/2020 وذلك استنادا إلى المرسومين الرقم 6198 تاريخ 15/03/2020 والرقم 6665 تاريخ 17/07/2020 (التعبئة العامة)، وبناء على المذكرة التطبيقية الصادرة عن وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي بتاريخ 27/072020 تحت الرقم 76/أ.م./2020".
أضاف: "يمنع بشكل قاطع الولوج إلى كل الشواطىء العامة كما يمنع وقوف السيارات على طول الكورنيش البحري باستثناء التي يتواجد أصحابها في الأكشاك أو المطاعم أو أي من المؤسسات السياحية المذكورة في الفقرة "ج" من البند الثاني".
وأعلن أن "عناصر الشرطة البلدية ستقوم بتطبيق مضمون المذكرة عبر تسطير محاضر ضبط في حق جميع المخالفين، ومالكي السيارات التي تتواجد مركونة على طول الكورنيش وكافة الفسحات التي تؤدي إلى الشواطىء العامة".

المصدر: Kataeb.org