لبنان الرازح تحت العجز والإفلاس يقرّ مجلس وزرائه المساهمة بموازنة حكومة دولة أخرى

  • محليات
لبنان الرازح تحت العجز والإفلاس يقرّ مجلس وزرائه المساهمة بموازنة حكومة دولة أخرى

من خارج جدول الأعمال، عيّن مجلس الوزراء الاعضاء الخمسة في المجلس الدستوري الذي اكتمل عقده ويبقى القسم امام رئيس الجمهورية.

والاسماء التي تم تعيينها هي: عمر حمزة، الياس بو عيد، الياس مشرقاني، فوزات فرحات وعبدالله الشامي.

كما اقر مجلس الوزراء طلب مساهمة لبنان في موازنة فلسطين بمبلغ رمزي.

والسؤال الذي يُطرح جاء على لسان رئيس الكتائب النائب سامي الجميّل في تغريدته: "كيف لمجلس وزراء دولة كلبنان، عاجزة ومتعثرة وعلى شفير الإفلاس، تعاني من عجز ودين عام غير مسبوقين، زادت الضرائب على شعبها وخفضت المنح التعليمية والصحية، ان يضع على جدول أعماله اقتراحاً للمساهمة بموازنة حكومة دولة أخرى؟"

 

السلطة الغائبة عن الإجابة وإيجاد الحلول كما في كل الملفات، قرر مجلس وزرائها في جلسته التي عقدت في بيت الدين تكليف محامين للدفاع عن الدولة اللبنانية في أميركا من قبل وزارة المالية ومصرف لبنان في بند تعويضات العطل والضرر لآل فتوش.

 كما وافق على مشاركة لبنان في قوات حفظ السلام اليونيفيل بشكل رمزي بحسب طلب وزارة الدفاع.

وزير الاعلام جمال الجراح تحدث بعد الجلسة، مشيرا الى ان جدول أعمال مجلس الوزراء أقر بمعظمه وبعض البنود أرجئت الى جلسة من المفترض عقدها الثلاثاء المقبل.

وقال: "في موضوع تعيين أعضاء المجلس الدستوري كان هناك اعتراض، ولم تتم الموافقة على إسم سعيد مالك".

وأشار الى أنه "تمت الموافقة على إستملاك أرض في الحواكير من أجل إنشاء مطمر، وهذا المكان سيخدم كافة الاقضية في الشمال".

وردا على سؤال قال: لقد أثير موضوع الفلسطينيين وتم تشكيل لجنة برئاسة الحريري وعضوية عدد من الوزراء لمناقشة الملف من كامل جوانبه.

وعن التصنيف الائتماني قال الجراح: الحريري قال في الجلسة نحن كدولة لبنانية بصرف النظر عن نتائج مؤسسات التصنيف لدينا الاجراءات الخاصة لحفظ الوضع المالي والاقتصادي ونعمل للحفاظ على استقرارنا وماليتنا العامة.

 وكانت معلومات الـotv  قد أشارت إلى مناقشة حادة حصلت بين الوزيرين صالح الغريب ووائل ابو فاعور حول البند المتعلق بالتسوية عن مبالغ محكومة لآل فتوش.

أما بالنسبة للتعديل المطروح على القانون المتعلق بذوي الاحتياجات الخاصة فقد تقدم الوزير جبران باسيل في الجلسة بطلب اقتراح استعادة المرسوم الصادر العام ٢٠٠٧. وقد تم الاتفاق على استرداد مشروع القانون المتعلق بابرام المعاهدة الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة لاعادة النظر فيه في ظل مشروع التعديل المطروح، وبذلك وبعد طرحه على مجلس الوزراء يتم اعادة ارساله الى مجلس النواب لابرامه والتصديق على المعاهدة الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة والبروتوكول الاختياري التابع لها، فتخرجه بذلك من باقة المراسيم المعطله منذ العام ٢٠٠٧. وهكذا يكون المطلب الاساسي للمؤتمر الذي عقد في شباط ٢٠١٩ قد تحقق.

وفي بداية الجلسة، طلب الرئيس سعد الحريري عدم الاسترسال في الحديث عن تخفيض تصنيف لبنان الإئتماني من مختصين وغير مختصين.

أما وزير المال على حسن خليل فأشار الى أن كل كلام غير دقيق عن تخفيض تصنيف لبنان مضر، مشددا على أن مسألة تصنيف لبنان مرتبطة بمصلحة الدولة داعيا الى أن يكون التعاطي معها تعاطياً مسؤولاً.

اعتصام للخفراء الناجحين في الجمارك
وبالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء، نفذ الناجحون في مباراة خفير جمركي وعددهم 853، اعتصاما أمام قصر الامير امين في بيت الدين للمطالبة بتعيينهم وتوظيفهم بعد ست سنوات من صدور نتائج التطويع. وتوجهوا الى رئيسي الجمهورية والحكومة لانصافهم وحل الخلاف القائم حول هذا الملف واخذ القرار بقضيتهم في مجلس الوزراء. 

المصدر: Kataeb.org