لبنان يسير نحو الانهيار… والسياسيون يتصارعون على الحصص الوزارية

  • محليات
لبنان يسير نحو الانهيار… والسياسيون يتصارعون على الحصص الوزارية

لا يبدو أن العهد الذي رحل موعد الاستشارات النيابية الملزمة حتى الاثنين المقبل، واعياً لحجم التداعيات الخطيرة لحالة الانهيار الشامل في البلد، وعلى كافة المستويات، في وقت أضيف اسم جديد لحالات الانتحار التي يشهدها لبنان، جراء تردي الأوضاع المعيشية والحياتية التي فاقت كل تصور. فقد انضم نزيه عون البالغ من العمر 56 عاماً من بلدة تبنين الجنوبية، إلى قائمة المنتحرين يئساً، بعد داني أبو حيدر وناجي الفليطي، أمس، حيث أشارت المعلومات الى أن عون يعمل في مهنة “التوريق” لكنه يعاني من البطالة، وهو من دون عمل منذ مدة.

وفيما تؤشر كل المعطيات إلى أن لبنان ينهار رويداً رويداً نحو الأسوأ، بقي هاجس المسؤولين البحث في الحصص والمكاسب المتوقعة في الحكومة الجديدة التي تجري المشاورات بشأنها.
وعلمت “السياسة” من مصادر نيابة بارزة، أن صراعاً كبيراً يدور بين الأطرف المعنية بالتأليف، بشأن وزارات المالية والداخلية والخارجية والطاقة، دون أن يتم حسم هذا الأمر، بانتظار المشاورات التي ستجري مع المهندس سمير الخطيب، الاسم المرجح لتشكيل الحكومة، لحسم النقاط العالقة، بالرغم من أنه يلقى معارضة شرسة من جانب رؤساء الحكومات السابقين، في حين أنه لم يصدر عن دار الفتوى موقفاً مؤيداً صراحة لتولي الخطيب رئاسة الحكومة.

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية