لبنان يصلّي... قداديس وصلوات وقرع أجراس!

  • مجتمع

صلّى لبنان اليوم على نيّة اجتياز المرحلة الصعبة التي يمرّ بها.

وتلبية لطلب البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، رفعت صلوات مسبحة الوردية عند الخامسة والنصف مساء في عدد من الساحات لاسيام في الشفروليه حيث تجمّع المتظاهرون للصلاة.

وكان المعتصمون قد أعدوا صباحا مزارا عند التقاطع، وعند الخامسة مساء أضيئت الشموع بقربه واستبدلت الاغاني الوطنية بالتراتيل.

وواصل المحتجون تحركهم على الأوتوستراد في شكا، بعد أن أنهوا مشاركتهم في حملة السلسلة البشرية.

ووصل خادم رعية سيدة الخلاص في شكا الخوري فادي منصور الى نقطة التجمع، للصلاة مع المشاركين الذين بدأوا بتلاوة مسبحة الوردية من أجل السلام في لبنان تزامنا مع تلاوتها في الصرح البطريركي في بكركي.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن أجراس كنائس بلدات نهر ابراهيم والعقيبة والصفرا والبوار كما في كل لبنان قرعت عند الساعة الخامسة والنصف تلبية للنداء الذي أطلقه البطريرك الماروني، وأنيرت البيوت والشرفات والطرقات بالشموع إستعدادا للمشاركة في صلاة المسبحة تزامنا مع شهر الوردية.

هذا ونقلت الصلاة مباشرة عبر تلفزيون المحبة وصفحات البطريركية المارونية كما عبر أثير إذاعة صوت المحبة.

وتجمّع عدد من المعتصمين في ساحة الاعتصام على اوتوستراد كفرحزير في الكورة عند الساعة الخامسة عصرا حيث أقيمت الذبيحة الإلهية التي ترأسها الكاهن شربل طنوس على نية لبنان والجيش والقوى الامنية تلبية لطلب البطريرك الراعي.

كما أقيم قداس عند السادسة مساء على اوتوستراد غزير مقابل المترو على نيّة لبنان.

ولبّى مئات الشبان والشابات دعوة البطريرك الراعي واقاموا صلاة المسبحة الوردية بعد ان تجمعوا عند ساحة المنارة وجابوا بولفار زحلة وصولا الى تقاطع السنترال، ومن ثم عادوا ادراجهم الى ساحة الاعتصام المركزي عند مستديرة زحلة الرئيسية حيث احتشدوا منشدين النشيد الوطني وحاملين الاعلام اللبنانية، وهتفوا مطالبين بإسقاط الحكومة.

المصدر: Kataeb.org