لحظات من الرعب عاشتها رويدا عطية... والعناية الإلهية تُنقذ ابنها

  • فنون
لحظات من الرعب عاشتها رويدا عطية... والعناية الإلهية تُنقذ ابنها

لحظات من الرعب عاشتها رويدا عطية... والعناية الالهية تنقذ ابنها

تحدثت الفنانة رويدا عطية عن تفاصيل حالة ابنها الصحية الدقيقة في بث مباشر عبر تطبيق "انستغرام" بعد تعرضه لوعكة صحية متكررة.

وكشفت أن ابنها زين أخذ منها الحالة التي يعاني منها بالوراثة وهي ما تسمى طبياً بالاختلاج الحراري، موضحة أن درجة حرارته ترتفع بشكل كبير ويصل إلى حدّ الهزيان ويسيل الزبد من فمه، ويصبح لديه حالة غير ارادية بكل جسمه.

وأشارت إلى أن طفلها عانى من هذه الحالة خلال تواجدهم في ألمانيا وكان عمره لا يتعدى السنة والنصف وتم علاجه حينها، ولفتت إلى أن الأطباء أخبروها أن زين سيعاني من هذه المشكلة الصحية حتى عمر 6 سنوات ويحتاج إلى الكثير من العناية والمراقبة.

ولفتت إلى أن طفلها عانى قبل أيام من المشكلة نفسها وارتفعت حرارته وبدأ يفقد السيطرة على كامل أعضاء جسمه وكانت "الكريزة" بسيطة، لكن تكررت ب"كريزة" قوية، ووجهت نصيحة لكل الأمهات بضرورة وضع الطفل بشكل مائل كي لا يبتلع الزبد، وأن تقوم بدوش فاتر للطفل لحين وصول الطوارئ لنقله الى المستشفى وتلقي العلاج اللازم.

وقالت: "بلحظات فقدنا زين وصرت امشي بالبيت مثل المجنونة واقول إن لله وإن إليه راجعون، ولكن ربّ العالمين ساعد ابني واعطاه الروح مجدداً والعمر لما يكسر بخاطري وبخاطر والده وأهلي، ولما رجع النفس من جديد رجعت لي روحي ووصلنا عالمستشفى بعدها واكملوا التحاليل".

المصدر: Agencies