لقاح فايزر يقلل خطر العدوى بعد الجرعة الأولى

  • صحة
لقاح فايزر يقلل خطر العدوى بعد الجرعة الأولى

أكدت دراسة بريطانية أن لقاح فايزر ضد كورونا يقلل خطر العدوى بعد الجرعة الأولى.

أكدت دراسة بريطانية أن لقاح فايزر ضد كورونا يقلل خطر العدوى بعد الجرعة الأولى.

إلى ذلك، تظهر أول دراسة كبيرة في عالم الواقع للقاح شركة فايزر/بيونتيك أن اللقاح فعال بدرجة كبيرة في منع الإصابة بمرض كوفيد-19، في لحظة يمكن أن تكون فارقة بالنسبة لبلدان تتوق لإنهاء إجراءات العزل والإغلاق وإعادة فتح الاقتصاد.

وجاءت معظم البيانات عن فاعلية اللقاح ضد كوفيد-19 حتى الآن من تجارب سريرية أجريت في ظروف محكومة، مما يبقي على قدر من عدم اليقين فيما يتعلق بكيفية ترجمة نتائج هذه التجارب على أرض الواقع.
وأظهر البحث الذي أجري في إسرائيل، بعد شهرين من بدء واحدة من أسرع عمليات التطعيم في العالم، مما يوفر مصدرا غنيا للبيانات، أن التطعيم بجرعتين من لقاح فايزر قلل الحالات التي تظهر عليها أعراض كوفيد 19، وذلك بنسبة 94% في جميع الفئات العمرية، كما قلل حالات الإصابة الشديدة بنفس النسبة تقريبا.

كما أظهرت الدراسة التي أجريت على 1.2 مليون شخص أن تلقي جرعة واحدة كان فعالا بنسبة 57% في الحماية من حالات العدوى بعد أسبوعين، حسبما جاء في التقرير المنشور في مجلة نيو إنغلاند للطب الأربعاء الماضي.

"فعال لكل الأعمار"
وكانت نتائج الدراسة التي أجريت لصالح معهد كلاليت للأبحاث قريبة من نتائج تجارب سريرية أجريت العام الماضي ووجدت أن تلقي جرعتين من اللقاح فعال بنسبة 95%.

وفي هذا السياق، قال معد الدراسة الرئيسي ران باليسير في حديث لرويترز "فوجئنا بالنتيجة لأننا كنا نتوقع ألا نحصل في عالم الواقع، حيث يتعذر الحفاظ التام على نمط البرودة، وحيث الناس أكبر عمرا وأشد مرضا، على نتائج جيدة كتلك التي حصلنا عليها من التجارب السريرية المحكومة... لكننا نجحنا ونجح اللقاح بشكل جيد على أرض الواقع".

المصدر: العربية