ليفربول يخرج من معركة لندن بفوز على تشيلسي

  • رياضة
ليفربول يخرج من معركة لندن بفوز على تشيلسي

فاز ليفربول أمام مضيفه تشيلسي 2-1 الأحد في الجولة السادسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وسجل كل من ترينت ألكسندر أرنولد (14) والبرازيلي فيرمينيو (30) هدفي ليفربول وصيف الموسم الماضي والطامح بمعانقة اللقب للمرة الاولى منذ عام 1990، في المقابل دوّن الفرنسي نغولو كانتي هدف الـ"بلوز" الوحيد في الدقيقة 71. 

إذا واصل ليفربول انطلاقته المثالية في لقاء ضرب فيه الضيوف بسلاح الركلات الثابتة.

وعزز ليفربول صدارته الى 18 نقطة بعد ستة انتصارات من ست مباريات، وأعاد الفارق إلى خمس نقاط بينه وبين مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين الذي اكتسح واتفورد بثمانية أهداف نظيفة السبت، فيما تجمد رصيد تشلسي عند ثماني نقاط في المركز الحادي عشر بفارق الأهداف خلف توتنهام ومانشستر يونايتد وبيرنلي وشيفيلد يونايتد.

وأتت المباراة متقاربة وهجومية من الطرفين اللذين تبادلا الهجمات الخطيرة على ملعب ستامفورد بريدج مع أفضلية في الشوط الثاني للنادي اللندني الذي هدد مرمى الحارس الاسباني أدريان في مناسبات عدة في محاولة منه لإدراك التعادل أقله.

وافتتح ألكسندر-أرنولد التسجيل من ركلة حرة حركها له المصري محمد صلاح فسددها الظهير الايمن صاروخية في الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الحارس الاسباني كيبا أريزابالاغا.

وأهدر تشلسي فرصة محققة لإدراك التعادل عن طريق المهاجم تامي أبراهام بعدما انفرد بالكرة أمام المرمى، الا أن الحارس أدريان كان له بالمرصاد (24).

ونجح لاعبو المدرب فرانك لامبارد في إدراك التعادل عن طريق قائدهم المدافع الاسباني سيزار أزبيليكويتا بعدما وصلته الكرة أمام المرمى إثر تصد أول لأدريان، إلا أن الحكم مايكل أوليفر ألغاه بعد اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو "في آيه أر" بسبب تسلل على مايسون ماونت خلال بداية بناء الهجمة (27).

وسرعان ما عمّق بطل أوروبا العائد من هزيمة في منتصف الاسبوع أمام نابولي الإيطالي في مستهل حملة الدفاع عن لقبه في دوري الابطال، جراح الفريق المضيف ومرة أخرى عبر ركلة ثابتة من الجهة اليسرى رفعها الاسكتلندي أندرو روبرتسون وتابعها فيرمينو غير المراقب برأسه داخل المرمى (30).

وأنقذ أريزابالاغا مرماه من هدف ثالث مع انطلاق الشوط الثاني عندما وصلت الكرة العرضية الى فيرمينو غير المراقب عند القائم الثاني تصدى لها الاسباني ببراعة (47)، رد عليها تشلسي، حامل لقب الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، بتسديدة للدولي الفرنسي نغولو كانتي كرة أرضية من خارج المنطقة مرت بجانب القائم الايسر (59).

إلا أن كانتي وجد طريقه الى المرمى بطريقة رائعة بعد فاصل مهاري مميز بدأه عند حدود منطقة الجزاء، مراوغًا لاعبي الخصم قبل أن يدخل المنطقة ويسدد كرة مميزة بيمناه على يسار أدريان.

وكاد النادي اللندني أن يدرك التعادل عندما رفع الاسباني ماركوس ألونسو الكرة من الجهة اليسرى وصلت الى البديل البلجيكي ميتشي باتشوايي الا أن رأسيته مرت بجانب القائم الايسر (88)، قبل أن يحصل ماونت على فرصة محققة إثر تمريرة أخرى من الظهير الايسر الا ان كرته علت العارضة (90).

المصدر: AFP