ماكرون التقى رؤساء الكتل...جنبلاط: البعض أصيب بالطرش وفرنجية: تحدّث عن تغيير الأسلوب

  • محليات
ماكرون التقى رؤساء الكتل...جنبلاط: البعض أصيب بالطرش وفرنجية: تحدّث عن تغيير الأسلوب

استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رؤساء الكتل النيابية في قصر الصنوبر.

عقد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لقاء في قصر الصنوبر مع رؤساء الكتل النيابية حضره رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ونجله النائب تيمور جنبلاط، رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل، رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجيه ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع.

رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل قال بعد مغادرته قصر الصنوبر: "سمعنا من الرئيس الفرنسي فشة خلق، فقد قال الحقيقة كما هي".

وعن تولي لجنة دولية التحقيق في انفجار مرفأ بيروت قال: "نحن مع هذا الطلب".

الجميّل جدد تأكيده أن من أوصلنا الى هنا لن يُنقذنا ويجب أن نعيد القرار للناس بانتخابات مبكرة، وأضاف: "اول طرح هو تغيير الحكومة ومن ثم تأتي الحلول الأخرى".

رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط قال من قصر الصنوبر: "كلام ماكرون واضح اذا لم تساعدوا انفسكم لن نساعدكم وبدأ بالامور البسيطة التي قالها وزير خارجيته، اي حل مسألة الكهرباء والمياه والامور الحياتية اهم من مناقشة السياسات الدولية والاقليمية وكان واضحا ان لا ثقة للشعب بالطبقة السياسية".

وتابع جنبلاط: "البعض أصيب بالطرش وماكرون أكّد أن على اللبنانيين حل المشاكل الإقتصادية قبل أن يتناقشوا في جنس الملائكة".

رئيس تيار المردة سليمان فرنجية قال من قصر الصنوبر: "اللقاء كان جيدا وبنّاء وقد تحدث ماكرون عن تغيير الاسلوب في لبنان وانهم ينتظرون تغييرات وأظهر انه صديق حقيقي للبنان".

الـLBCI ذكرت ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قال للقيادات السياسية خلال الاجتماع الموسع الذي عقده في قصر الصنوبر: "ما فيكن تكملوا هيك".

وابلغ ماكرون المجتمعين ان الازمة اكبر من ان يتحملها فريق واحد مؤكدا انه "يجب ان يكون هناك حكومة وحدة وطنية تقوم بالاصلاحات الضرورية والسريعة لحل الازمة".

المصدر: Kataeb.org