ما الجديد القضائي في محاكمة سوزان الحاج وايلي غبش؟

ما الجديد القضائي في محاكمة سوزان الحاج وايلي غبش؟

 أرجات المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد حسين عبدالله إلى 15 ايار المقبل، محاكمة المقرصن ايلي غبش المتهم بفبركة ملف التعامل مع اسرائيل للممثل المسرحي زياد، والمقدم في قوى الامن الداخلي سوزان الحاج بتهمة التدخل في الجريمة، وذلك بعد أن استمهل وكيل غبش الجديد الذي عين مؤخرا من أجل الاطلاع على الملف.

وكان احضر غبش إلى قاعة المحكمة العسكرية مخفورا من دون قيد، كما حضرت المقدم الحاج وحضر وكلاؤها المحامون النقيب رشيد درباس ومارك حبقة وزياد حبيش.

واستوضح رئيس المحكمة العميد عبدالله وكلاء الدفاع عما إذا كانت لديهم طلبات قبل الجلسة المقبلة، فطلبوا استدعاء رتيب في أمن الدولة الذي دون محضر استجواب الممثل زياد عيتاني وشريط الفيديو المسجل فيه استجواب عيتاني امام أمن الدولة، فقرر العميد عبدالله رد هذين الطلبين لأن زياد عيتاني ليس متهما في القضية وهو خارج هذه المحاكمة.

ولفت النقيب درباس إلى أن الممثل عيتاني لا يزال يشن حملة على موكلته سوزان الحاج من خلال مسرحياته وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، فأجاب رئيس المحكمة: "ما يحصل بينكم في الخارج لا يؤثر على سير القضية ولا يؤثر في قناعة المحكمة". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام