ما الذي تشترطه الإمارات لإستقبال حسان دياب؟

  • محليات
ما الذي تشترطه الإمارات لإستقبال حسان دياب؟

اوضحت مصادر دبلوماسية اماراتية، أن "المطلوب من لبنان، تطبيق سياسة النأي بالنفس فعلاً، والوقوف حقاً على الحياد لا المناداة بالنأي بالنفس، وتطبيق العكس كما كان يفعل وزير الخارجية السابق جبران باسيل".

رأت مصادر دبلوماسية إماراتية، "أن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، محسوب على "حزب الله""، ووصفت، الحكومة اللبنانية، بـ "حكومة اللون الواحد".

واشارت المصادر الاماراتية لـ "MTV" إلى أنه، "لا داعي لاستقبال دياب في الإمارات"، مشترطة قيامه بخطوة تثبت عكس رأيها في توجهاته.

واوضحت مصادر، "mtv"، أن "المطلوب من دياب خطوات فعالة وحقيقة تجاه بلده أولا ، وهو ما لم يفعله حتى الساعة".

واشارت المصادر إلى أن دياب، لم يسعى إلا "لتشكيل لجان"، وسألت، "لماذا تستقبل الإمارات رئيس حكومة لجان؟".

واوضحت المصادر، أن "المطلوب من لبنان، تطبيق سياسة النأي بالنفس فعلاً، والوقوف حقاً على الحياد لا المناداة بالنأي بالنفس، وتطبيق العكس كما كان يفعل وزير الخارجية السابق جبران باسيل".

المصدر: ليبانون ديبايت

Mobile Ad - Image