مبيع السيارات الجديدة تراجع إلى ما دون الـ٢٣%

  • إقتصاد
مبيع السيارات الجديدة تراجع إلى ما دون الـ٢٣%

 أكد الرئيس التنفيذي "لمجموعة بو خاطر للسيارات" وعضو مجلس "جمعيّة مستوردي السيارات في لبنان" أنطوني بو خاطر أن "المصارف لم تتوقف عن إعطاء القروض، لكنها متشددة في ذلك مع تصاعد الأزمة الاقتصادية وتأثيراتها السلبية على قطاع السيارات".

ولفت بو خاطر لـ"المركزية"، إلى أن "معدل بيع السيارات الجديدة إلى مزيد من الانخفاض بسبب عوامل عدة، أبرزها: تراجع أولويات الناس في هذه الظروف الصعبة، ضعف القوة الشرائية لدى المواطنين، ارتفاع الفوائد في الأسواق المصرفية، استمرار الهدر في مؤسسات الدولة، زيادة الضرائب خصوصاً على القطاع الخاص الذي يشكّل رئة الدورة الاقتصادية"، معلناً أن "جمعية مستوردي السيارات تؤيّد تحرّك الهيئات الاقتصادية وستتوقف عن العمل ساعة واحدة يوم الخميس المقبل بعدما وصل الوضع إلى نقطة خطرة باتت تهدّد كل القطاع الخاص".

لكنه أكد إيمانه "بهذا البلد وبفسحة الأمل الموجودة لدى كل مواطن مؤمن ببلده في إمكان عودة العافية والازدهار إذا تمكنت الدولة من تحقيق الإصلاحات"، مطالباً بـ"خفض الضرائب في ظل انكماش الاقتصاد لإطلاق المبادرات التي لا يزال كثيرون يؤمنون بها في هذا البلد"، مؤكداً الاستمرار "في دعم الاقتصاد وحركة الاستثمار لإيماننا بأن الوضع سيعود إلى طبيعته متى انخفضت الضرائب وتراجع الهدر والإنفاق غير المجدي".

الجدير ذكره، أن حركة مبيع السيارات الجديدة تراجعت نتيجة الأوضاع الاقتصادية، إلى ما دون الـ٢٣ في المئة خلال الأشهر الماضية، وعلى رغم ذلك تمكّنت مجموعة "بوخاطر للسيارات" من أن تكون الوكيل الحصري لسيارات "أوبل" الألمانية و"فورد" الأميركية، إلى جانب سيارات "مازدا" اليابانية.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية