مجتمع

محال الآلات الموسيقية أقفلت: وداعاً للمزّيكا!

بقيت الموسيقى تصدح في لبنان، حتى في أحلك الظروف وأكثرها دموية «حبّاً بالحياة»... لكن، في ظل الأزمة الحالية، فإن الحياة لم تعد هي ذاتها، وأصبح حبها يتطلب أدوات أخرى، ليست الموسيقى إحداها أو من أولوياتها، بعدما أصبحت كلفتها مرتفعة جداً ومردودها بخساً، ما فرض على كثير من متاجر الآلات الموسيقية أن تغلق تباعاً، وعلى الموسيقيين أن يدندنوا في المنازل في انتظار "كراتين الإعاشة".

loading