مجتمع

هجرة المعلمين: الأسباب مهنيّة أيضاً

بعدما تحوّل التدريس في العقود الأخيرة إلى مهنة من لا مهنة له واستقطب عشرات آلاف اللاهثين وراء فرصة عمل وإن كانت «ساعة تعاقد»، لا يتردد كثيرون اليوم في الهروب من وظيفة غير مغرية مادياً ومهنياً. هنا لا شيء يضبط قدرات المعلم المهنية. في التعليم الرسمي، «الفلتر» الوحيد طوال مسيرة 40 عاماً يقارب المعلومات ولا يقيس المهارات في نقلها، والتدريب مرهون بمزاج المدير، والكفاءة ليست شرطاً للترقّي

LKP Website
loading