محذراً من التبعية... خلف لطالبي الانتساب إلى النقابة: لا تسمحوا للفساد ان ينتصر ولا تخشوا ان تسألوهم ألم يحن وقت الحساب؟

  • محليات
محذراً من التبعية... خلف لطالبي الانتساب إلى النقابة: لا تسمحوا للفساد ان ينتصر ولا تخشوا ان تسألوهم ألم يحن وقت الحساب؟

تم تنظيم اليوم حفل قسم اليمين لطالبي الانتساب إلى نقابة المحامين في بيروت، بدعوة من النقيب ملحم خلف وأعضاء مجلس النقابة، في قصر عدل بيروت - قاعة الخطى الضائعة.

دعا نقيب المحامين ملحم خلف طالبي الانتساب الى النقابة ليكونوا شجعاناً دفاعاً عن الحق وليكون ولاؤهم للوطن وحده.

خلف، ومن قصر العدل في بيروت، استهل كلمته بتلاوة القسم، معتبراً أن " قسم المحامي هو سيرته ومسيرته في آن" طالباً ترداده   "كالصلاة كل يوم فيكون تأكيداً على قدسية المعاني في كل كلمة من كلماته".

وأكد ان "قسم اليمين هو امانة على رسالة، هو صدق، وانتقال من مكان الى آخر، من معركة الى معركة فاليوم ابتدأت معركتكم الحقيقية في مصارعة الظلم والتخلف في مواجهة المساومة والفساد في التطلع الى بناء العدالة والقيم والحق".

وتوجه الى طالبي الانتساب إلى نقابة المحامين في بيروت، معطياً اياهم وصايا، قائلاً: "قوموا بما يمليه عليكم الضمير والوجدان الصحيح قولاً وفعلاً وحافظوا على قيمة الشرف في كل عمل، كونوا شجعاناً في احقاق حقوق المستضعفين والمسحوقين فهم بحاجة لمن يعطيهم القوة ولا تخافوا من قول كلمة الحق في وجه الاقوياء ولكن اياكم والغرور".

وتابع توصياته: "كونوا محامين او لا تكونوا، اصرّوا على المرافعة في قضاياكم على اقواس المحاكم وهذا افضل ما يقوم به المحامي في الدفاع عن موكله، توكلوا مجاناً عن الناس الاكثر عوزاً ولا تخجلوا من ذلك، فهذا اسمى ما تقومون به".

واضاف: " احبوا نقابتكم واعملوا تحت جناحيها فهي الأم، واحترموا تقاليدها وانظمتها وتقيدوا بتوجيهات وارشاد المنتخبين فيها ولكن حذار ان يتحول ذلك الى تبعية لأي شخص مهما علا شأنه داخل هذه النقابة وانا أحدهم".

الى ذلك، حذر خلف من "القساوة والحقد" لافتأً الى ان "الاخوّة تفرض المحبة" فدعاهم الى ان يكونوا المثال والمثل، كما طلب منهم المثابرة على احترام القضاء والقضاة لكنه حذرهم من ان "ينقلب ذلك خضوعاً".

وعن الوضع في البلد، غمز خلف من قناة السياسيين الفاسدين، قائلاً: " "سلبوا منا كل شيء لكنهم لن يستطيعوا مصادرة احلامكم لتحقيقها على ارض هذا الوطن، لا تدعوههم يستبيحوا حقكم في حياة كريمة في دولة ترعى اموركم، لا تسمحوا للفساد ان ينتصر، لا تصبروا على افعالهم، لا تخافوا من سلطانهم، لا تخشوا ان تسألوهم الم يحن وقت الحساب؟".

وختم كلمته بالقول: " المحاماة ليست لذاتها بالتالي فهي للوطن وليكن الوطن موكلكم الأول فحافظوا عليه.... حان وقت المواطن الصالح ونقابة المحامين معكم إختاروا رؤساء يقودون ولا يُقادون إختاروا قيادات تختار حب لبنان ولا تستزلم ولا تُلَزّم، ناضلوا للحق وللوطن".

وكان خلف قد حيا رئيس مجلس القضاء الاعلى سهيل عبود، متوجهاً اليه من منبر قصر العدل بالقول: "لن اكون سوى معك في معركة القضاء المستقل والقوي".

المصدر: Kataeb.org

Mobile Ad - Image