محطات المحروقات... إقفال أو تسعير؟

  • إقتصاد
محطات المحروقات... إقفال أو تسعير؟

أعلنت نقابة أصحاب المحطات انها ستقوم باعتصام رمزي نهار الجمعة امام وزارة الطاقة في ظل عدم وجود حل لمشكلة المحروقات.

أعلنت نقابة أصحاب المحطات رفضها لجدول تركيب الأسعار الجديد رفضاً قاطعاً وأطلقت عليه اسم جدول "الطعن بالظهر".
وقالت: "نحن ندفع ثمن تقاعس السلطة وتتم سرقتنا وقد صمتنا لنتمكن من الوصول إلى حلّ سلمي لكنّ هذا لم يحصل".
وأضافت: "لدينا التزام أدبي مع رئيس الحكومة حسان دياب وقد وعدنا أن يحل الموضوع قريباً، ومن الآن حتى جلسة الثقة سنقوم باعتصام رمزي نهار الجمعة امام وزارة الطاقة".
وسألت نقابة أصحاب المحطات: "أين الفروقات التي صدرت في جدول تركيب الأسعار اليوم؟"، مضيفة "هذا نعتبره إخباراً ولا نتهم أحداً ونطالب بفتح تحقيق في هذا الإطار".
وتابعت: "في حال صدر جدول تركيب الأسعار الأسبوع المقبل ولم يتم النظر في الفروقات سنكون أمام خيارين إمّا الإغلاق أو التسعير وليسطّروا محاضر بحقنا".
ممثل موزّعي المحروقات فادي أبو شقرا قال بدوره: "نريد حلاً لمشكلة قطاع النفط، والموضوع لم يعد يطاق".

المصدر: Kataeb.org