محكمة حقوقية تحكم بإلزامية التطعيمات في المجتمعات الديمقراطية

  • دوليّات
محكمة حقوقية تحكم بإلزامية التطعيمات في المجتمعات الديمقراطية

نبهت منظمة الصحة العالمية إلى أن وتيرة التلقيح في العديد من البلدان الأوروبية بطيئة "بشكل غير مقبول".

 رأت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي لجأ إليها آباء أطفال رفضت دور حضانة قبولهم لعدم تلقيهم لقاحات ضد كورونا في الجمهورية التشيكية، الخميس أن التطعيم الإلزامي "ضروري في مجتمع ديموقراطي"، وذلك في حكم صدر عن الغرفة الكبرى وهي هيئتها العليا.

وقال الحقوقي المتخصص في المحكمة نيكولاس هيرفيو ردا على سؤال إن "هذا الحكم يعزز إمكانية التطعيم الإلزامي في ظل الظروف السائدة جراء وباء كوفيد-19 الحالي".

وعلى الرغم من انطلاق حملات التطعيم في العديد من البلدان حول العالم، أطلقت منظمة الصحة العالمية، الأسبوع الماضي، تحذيرا من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا. وأشارت إلى أن عدد الإصابات في أوروبا "الأكثر إثارة للقلق منذ أشهر".

كما نبهت إلى أن وتيرة التلقيح في العديد من البلدان الأوروبية بطيئة "بشكل غير مقبول".

وأضافت المنظمة العالمية في بيان صادر عن المكتب الإقليمي في أوروبا ، أن "البطء في عمليات التطعيم يطيل أمد الوباء" ، مؤكدة أن عدد الإصابات الجديدة في أوروبا ارتفع بشكل حاد خلال الأسابيع الخمسة الماضية.

يذكر أنه منذ ظهور السلالة المتحورة الجديدة من الفيروس التاجي، انطلاقاً من بريطانيا، حذرت المنظمة من أن أغلب الدول في القارة العجوز "عرضة للخطر" رغم الأمل الذي تقدمه اللقاحات، كما حذرت مراراً من شعور زائف بالأمان.

المصدر: العربية