محليات

طوني فرنجية: هل أزمة النفايات في مناطقنا مُفتعلة في السياسة أم أنّها فقط أزمة نفايات؟

وجّه النائب طوني فرنجية صرخة من إهدن إلى كلّ لبنان من الأزمة التي تُعاني منها المنطقة بسبب تراكم النفايات بعد إقفال مكبّ عدوة في الضنية. واعتبر فرنجية في مؤتمر صحافي من إهدن تعليقا على ازمة النفايات في زغرتا واهدن" أن السياسات الإرتجاليّة تُخرّب البلد أكثر بكثير من المشاكل التي يُحكى عنها اليوم. وأضاف: "نعوّل على السلطة المركزية أن تُنقذنا وتُعلن حال طوارئ بيئيّة نتيجة تراكم النفايات بعد إقفال مكبّ عدوة بشكلٍ ارتجاليّ". وسأل: " هل أزمة النفايات في مناطقنا مُفتعلة في السياسة أم أنّها فقط أزمة نفايات؟ فنحن لا نقبل أن يكون أهلنا رهينة للسياسة". وكشف أنه تصلهم تردّدات أن هناك مصالح مادية وتدخلات سياسية واضحة في مشروع إقفال مكبّ عدوة في الضنية وأكد أنه بحال لمسوا وجود أيادٍ خفيّة تُعرقل الحلول التي تتقدّم بها البلديات سيكون لهم كلامٌ آخر. وجواباً عن سؤاله عن الحلول قال: "بدنا البعض يحلّ عنّا" وقمنا بزيارة للحريري لعرض مشكلتنا ومن الحلول الأكثر تقدّماً إعادة فتح مكبّ عدوة لمرحلة مُعيّنة ضمن خطّة بيئية لمعالجة الضّرر في المكبّ أوّلاً ونحن نسعى لمحطات فرز للنفايات".

Majnoun Leila 3rd panel
loading