مخاوف من عمليات ارهابية في مصر... ودول اوروبية تتخذ تدابير وقائية

  • دوليّات
مخاوف من عمليات ارهابية في مصر... ودول اوروبية تتخذ تدابير وقائية

حذرت الخارجية البريطانية، مساء السبت، رعاياها المسافرين والمتواجدين في مصر من هجمات إرهابية محتملة.
جاء ذلك في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني بالتزامن مع إعلان الخطوط الجوية البريطانية تعليق رحلاتها إلى مصر لمدة 7 أيام كـ"إجراء احترازي".
وقال البيان: من المرجح جدًا أن ينفذ إرهابيون هجمات في مصر. وبالرغم من أن الهجمات غالبًا ما تحصل في محافظة شمال سيناء، فإنه لا يزال هناك خطر ماثلا بوقوع هجمات إرهابية في عموم البلاد.
وأوضح البيان، أنّ "الهجمات قد تكون عشوائية تستهدف قوات الأمن المصرية، وأماكن العبادة، والتجمعات والأماكن العامة الكبيرة التي يرتادها الأجانب".

في السياق، أفادت وسائل إعلام ألمانية بأن شركة الخطوط الجوية Lufthansa قررت وقف جميع رحلاتها الجوية إلى القاهرة على الفور "لأسباب أمنية".

ونقلت قناة ARD عن الشركة قولها في بيان :"بما أن السلامة هي الأولوية القصوى لـ Lufthansa، فقد أوقفت شركة الطيران رحلاتها إلى القاهرة مؤقتا اليوم حتى يتم تقييم الوضع". ولم يتم الكشف عن التفاصيل.

وفي وقت لاحق، قالت وكالة "رويترز" إن شركة طيران لوفتهانزا أعلنت تسيير رحلاتها من فرانكفورت وميونيخ إلى القاهرة اليوم الأحد بشكل طبيعي، وذلك بعد تداول بعض الأخبار التي تفيد بأن الشركة علقت رحلاتها إلى القاهرة في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت وكانت صحيفة فاينانشال تايمز، قد نقلت عن متحدث باسم الشركة قوله إن الشركة أوقفت بشكل مؤقت رحلاتها إلى القاهرة كإجراء وقائي في الوقت الذي تجري فيه مزيدا من التقييم.

مصر ترد على المخاوف الاوروبية

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الطيران المدني المصري أن السفارة البريطانية في القاهرة أكدت أن قرار تعليق الرحلات إلى مطار القاهرة لم يصدر عن وزارة النقل البريطانية أو الخارجية.

وأضاف المصدر إلى أنه يجري تدقيق المعلومة بالتنسيق مع وكيل الشركة البريطانية بالقاهرة.

من جانبها، قامت وزارة الطيران المدني بزيادة "السعة المقعدية" لطائرات شركة "مصر للطيران" المتجهة إلى لندن، وتخصيص طائرة من طراز "بوينغ - 787 دريملاينر" الجديدة لتسيير رحلة جوية إضافية إلى مطار "هيثرو" البريطاني لتيسير نقل الركاب خلال فترة التعليق.

بدوره، أكد رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي أحمد فوزي، أن الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيروايز" لم تبلغ نظيرتها المصرية بأي ملاحظات من جانبها تجاه قواعد الأمن والسلامة في مطار القاهرة.

وشدد فوزي، على أن "قرار الشركة البريطانية تعليق الرحلات إلى القاهرة لمدة 7 أيام شأن داخلي بحت".

توازيا، كشف مصدر رفيع المستوى لـ« القبس الإلكتروني»، أن وزارة الخارجية المصرية خاطبت نظيرتها في بريطانيا، وطلبت تفسيرات واضحة حول الأسباب التي أدت إلى منع المسافرين البريطانيين من السفر إلى مصر في هذا الوقت تحديداً ، وطالبت الخارجية المصرية بمزيد من المعلومات التي لديهم للتعامل معها بشكل أكبر ، في الوقت الذي أكد المصدر أن بريطانيا لم ترسل أي تعليقات للجانب المصري واكتفت بأنه يجري تقييم الوضع الآن بشكل كامل من جانب أجهزة الأمن البريطانية .

وأكد المصدر أن مصر طلبت من بريطانيا أن تمدها بمعلومات لازمة إذا كان لديها معلومات مؤكدة عن خطط لأي عناصر إرهابية لتقوم السلطات المصرية بالتعامل معها على الفور ، مشيرا إلى أن هناك انتظارا لرد مفصل من الجهات الأمنية البريطانية .

 وفي السياق ذاته أكد مصدر أمني رفيع المستوى لـ « القبس الإلكتروني»، أن السلطات المصرية تأخذ التحذيرات البريطانية علي محمل الجد ، مشيرا إلى أن أجهزة الأمن المصرية قامت بزيادة إجراءات الأمن داخل المطارات المختلفة بشكل أكبر وهناك غرفة عمليات تابعة لوزارة الداخلية تتابع الحالة الأمنية بشكل كامل وتقرر زيادة إجراءات التأمين حول السفارات والمنشآت الحيوية بشكل كامل إضافة إلى زيادة أفراد التأمين داخل المطارات المختلفة، وهناك تعليمات مشددة بضرورة اليقظة داخل المطارات ومراجعة كاميرات المراقبة بشكل دوري .

 وتابع المصدر ، «لحين وصول معلومات كاملة من الجانب البريطاني سيتم أيضا زيادة إجراءات التأمين في سيناء ورفع درجة الاستنفار الأمني بشكل كامل في العريش وشبه جزيرة سيناء وتأمين المجال الجوي وزيادة أفراد التأمين في الأمكنة المختلفة والقيام بعمليات تمشيط مستمرة».

 

 

 

المصدر: Kataeb.org